الأخشاب


الاخشاب

تقسم الاخشاب الى قسمين

الأخشاب الصلبة والأخشاب اللينة.

وكما يشير الاسم فإن الخشب الطري يكون أطرى وأضعف، وذو عامل متانة اخفض من

الخشب القاسي، على الرغم من أنه لا يمكن تعميم هذه الخواص بشكل واضح وعام .

الأخشاب اللينة الطبيعية :

وهي الناتجة من أشجار الصنوبريات ذات الأوراق المدببة دائمة الخضــرة وهي تستخدم في

أغلب أعمال الإنشاءات التي تتميز برخص ثمنها نسبياً وتتوافر فيها المقاومة اللازمة،

لأغراض الإنشاءات كما تتميز بسهولة التشغيل وذلك لليونتها واعتدال أليافها.

ومنها الأنواع الآتية :

· الخشب الابيض

ويستورد من كندا واسكتلندا وروسيا والبلقان، وقد يعرف أحياناً باسم البياض والشوح وتبلغ

كثافته حوالي 35. كجم للمتر المكعب عندما تكون نسبة الرطوبة فيه 12% .

· خشب السويد

هو المعروف باسم الشوح الأصفر أو الموسكي، ويستورد من روسيا والسويد وكثافته 45.

كجم عندما تكون الرطوبة فيه 12 % .

· خشب البينو

هو المعروف باسم الصنوبر الأحمر ويعتبر أقوى أنواع الأخشاب السابقة صلابة ولونه يميل

إلى الاحمرار، وهو يستورد من يوغوسلافيا ووسط أوروبا على هيئة كتل كبيرة مختلفة

وأطوال تصل إلى 12 متراً ولا يقل وزنه عن 600 كجم/م3 .

· خشب العزيزي

هو المعروف باسم الشوح الأصفر أو الموسكي، يتواجد في أمريكا الشمالية ويتميز باللون

الداكن ويزن المتر المكعب منه حوالي 800 كجم عندما تكون نسبة الرطوبة فيه 12 % .

· اخشاب التنوب

وهي أقوى وأمتن من الصنوبريات جميعها وتنمو أشجاره في المناطق الباردة مثل النرويج

واسكتلندا وكندا وتتنوع إلى عدة أنواع، وهي : (التنوب التركي والتنوب الكرماني والتنوب

الكندي والتنوب دوجلاس والتنوب البولاندي واللاط والآرز والجوز).


الاخشاب اللينة الصناعية

· الخشب الحبيبي

يطلق هذا الاسم على ألواح الخشب المضغوط والمصنوع من نشارة الخشب أو مصاص

القصب أو سيقان نبات الأرز، وسيقان نبات الكتان.


وهذه الأنواع تلصق بواسطة مواد كيماوية لاصقة لمعالجتها صناعياً أساسها راتنجيات البوريا

فورمالدهايد ثم تكبس في مكابس ميكانيكية تحت ضغوط مختلفة ودرجات حرارة تتناسب مع

الأغراض المطلوب لها إذ تستعمل هذه الألواح في غرض امتصاص الصوت أو عازل

للحرارة أو في صنع قطع النجارة والأثاث وهي في الغرضين الأولين يلزم لها عمل قشرة من

البياض بالجبس أو المصيص أو تدهن بدهان مائي مثل دهان الغراء أو الديسيمتر .

· خشب الرقاق

تشمل هذه المواصفات القياسية الخشب الرقائقي المضغوط المتعاكس الألياف(الخشب الأبلكاج)

للأغراض العامة والمصنع من الأخشاب الصلدة المستوردة أو المحلية بواسطة القطـع الدائري

أو المسطح (آلي شرائح) وملصقاته مع بعضها بواسطة مادة لاصقة .

الاخشاب الصلبة

وهي الأخشاب الناتجة من فصيلة الأشجار ذات الأوراق المفلطحة، وتلك الأنواع من الأخشاب

تستخدم في أغلب الأحيان في صناعة الأثاث. وفيما يلي بعض أنواع الأخشاب الصلبة :

· البلوط

هذا النوع صعب التشغيل وقابل للصقل ويزن المتر المكعب منه حوالي 800 كجم/م3 عندما

تكون نسبة الرطوبة فيه 12%، ويستورد من إنجلترا أو دول البلطيق والنمسا وإيطاليا

واليونان .


· الارو

هذا النوع ينمو في نفس مناطق النوع السابق ولونه داكن ومنه عدة أنواع : القرو النمساوي

وكثافته 800 كجم/م3، والقرو الإنجليزي ولونه عاجي داكن ويستخدم في نجارة الأبواب

والشبابيك والسلالم والتجليد للحوائط، وأيضاً القرو المستورد من البلطيق، والقرو الأمريكي

والذي يعرف باسم القرو الأبيض، وأخيراً القرو الأفريقي ولونه أحمر وهو صلد وصعب

التشغيل .

· الزان

وهو من أكثر الأخشاب الصلدة شيوعاً، كثافته 650 كجم/م3 عندما تكون نسبة الرطوبة فيه

12 % .

· الجوز

خشب صلد متين ولونه بني وبه ثلاثة أنواع : المائل للرمادي، والداكن، والمائل للسمرة الخفيفة انواعه هي :

الجوز الإنجليزي والجوز الأمريكي والجوز التركي والجوز الإيطالي .

مصادر الاخشاب

المصدر الطبيعي للأخشاب هي الغابات ولكن خوفاً من اندثار الغابات الطبيعية بسبب قطع

الأشجار من أجل أخشابها، ولأهمية الأشجار القصوى لاستمرار الحياة على الأرض، ولأنها

المصنع الطبيعي للأكسجين، يجري في البلاد المصدرة للأخشاب على مستوى العالم استزراع

الغابات للأغراض التجارية من أجل الحصول على الأخشاب ؛ حيث تزرع شتلات الأشجار

بدلاً من الأشجار الكبيرة التي قطعت. كما يتم استزراع الأشجار الخشبية سريعة النمو ذات

النوعية الجيدة .

كيفية صناعة الخشب

تُصنع الأخشاب من الأشجار عبر مراحل متعددة وبداخل مصانع تمتلك أفران مختصّة تعمل

على ضبط الرطوبة بداخل الأخشاب للرطوبة المعيارية المعروفة باسم ودرجة حرارة ملائمة

للهواء المحيط، وتتم بالمراحل التالية :

· يتم أولاً قطع الأشجار لقطع صغيرة باستخدام المنشار الرئيسي .

· يتم إزالة أيّة عيوب أو زوائد وحواف من القطع الصغيرة المنشورة .

· يتم قص وتشذيب القطع لقطع منتظمة الأبعاد بناءاً على الأبعاد المستخدمة في السوق .

· يتم فرز القطع تبعاً لأبعادها واستخدامها النهائي فيما إذا كان استعمالاً جافّاً أو رطباً،

حيث يتم تعليم الأخشاب الغير جافّة باللون الاخضر.

· تنتقل بعدها لمرحلة التكييس ووضع العلامات لفرز الأخشاب ذات الاستعمال الجاف

بوضع فواصل بينها تسمح بجفاف الأخشاب وحركة الهواء عبرها .

· ثم تأتي بعدها مرحلة تكويم الأخشاب .

· يتم وضع كومة الأخشاب في أفران خاصّة لتجفيفها .

· يتم صقل قطع الأخشاب لتوحيد الطول والعرض الخاصّين بها، ثم ووضع أبعادها عليها .

· وآخر مرحلة يتم إعطاء الأخشاب درجات تحدد جودتها .

التركيب الكيماوي للاخشاب

تتكوّن الأخشاب من الهيدروجين بنسبة ستة في المائة، والكربون بنسبة تسع وأربعين في

المائة، والنيتروجين بنسبة قليلة، والأكسجين بنسبة وأربع وأربعين في المائة، والرماد بنسبة

0.1 في المائة، كما أنها تتكوّن من السيليس والبوتاسيوم والمغنزيوم و الكالسيوم والمنغنيز .

خواص الاخشاب الفيزيائية والميكانيكية

خواص الأخشاب الفيزيائيّة هي: الوزن، والمذاق، والرائحة، واللمعان وهي خصائص

ضروريّة تميّز الأصناف الخشبيّة، أمّا خواص الأخشاب الميكانيكية فهي: قوى رد فعل الخشب

لأيّة قوة خارجية مؤثّرة عليه، وقوى الانحناء، وقوى الشد، وقوى الكسر والضغط، وقوة

الصلابة، وقوة الانشقاق، وقوة القساوة .

التركيب العضوي للاشجار الخشبية

· اللُّب الذي يعتبر أول الأجزاء التي تتكون منها الأشجار، وهو عبارة عن نسيج خلوي

برانشيمي .

· الحلقات السنويّة وهي عبارة عن حلقات مكوّنة من نسيج خشبي خلوي ينتشر حولا

اللب، ويكون شكله مستديراً بشكل كامل .

· الأشعة الخشبيّة الّتي تتكوّن من نسيج برانشيمي على هيئة خطوط عمودية وخطوط

أفقية على كافة أجزاء الأشجار .

· القلف الذي يعتبر الغلاف الخارجي الذي يحمي الشجرة وينقل لها الغذاء من الأوراق

إلى باقي أجزاء الشجرة .

المراجع :

www.wagnermeters.com

www.explainthatstuff.com