زراعة الأرض


زراعة الارض

الحرث هو عمل فيزيائي يهدف الى تحسين الخصائص الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية , فقد يكون عميقا يسمح بجعل أفاقالتربة السفلية الى الأعلى خاصة أفق الترسيب الدي تتراكم فيه الأملاح المعدنية التي حملتها مياه الأمطار أو مياه الري الى الأعماق,كما أنه يسمحبتهوية التربة وزيادة مسمياتها ويقتل النباتات الضارة و الطفيلية وغيرالمفيدة ,وقد يكون غير عميق وقد يهدف في هذه الحالة الى تقليب التربة لطمرالبدور وخلط مكوناتها وتفتيت المدر الكبيرة ادا جاءت بعد الحرث العميق.

ونعتبر عملية حرث التربة المترادفة مع استخدام مبيدات الحشائش .

أما الحشائش التي تظهر خلال موسم النمو فيتم مقاومتها باستخدام مبيدات الحشائش محدودة النطاق و انتقائية (مبيدات تنقل أنواع معينة من النباتات) ولسوء الحظ تظهرأنواع مختلفة من الحشائش في الحقل لدلك يضطر المزارع الى استخدام عدة مبيدات للحشائش محدودة النطاق مما يؤدي الى ارتفاع التكلفة الى جانب أثرها الضار على البيئة و يعتقد الباحثون أن مكافحة الحشائش يمكن ان يتم ببساطة من خلال رش نوع واحد من مبيدات الحشائش واسعة النطاق في الحقل عن أي وقت أثناء النمو.


فوائد الحراثة:.


· كسر الطبقات الصلبة غير المنفذة تحت سطح التربة .

· القضاء على الحشائش .

· تساعد علي تهوية التربة وبالتالي على تحلل المواد العضوية وذلك بتنشيط الأحياء المجهرية وأكسدة بعض المواد السامة وتبادل الغازات بين الجذور والتربة من جانب وبين التربة والغلاف الجوي من جانب آخر .

· يساعد تفكيك التربة على ظهور البادرات واحتفاظ التربة بالماء .

· تجانس توزيع الأسمدة .

· تعريض الجراثيم والحشرات لأشعة الشمس والقضاء عليها .

· تسهيل العمليات الزراعية اللاحقة .

درجة الرطوبة الملائمة للحراثة

وتُحدد الرطوبة الملائمة أما في المختبر ، بجهاز قياس الرطوبة واما بالطريقة الحقلية والتي تتم بأخذ العينات من مناطق مختلفة من التربة وضغطها بين راحتيّ اليد .

التربة الجافة تكون جزيئاتها أو حبيباتها غير متماسكة تروى رية خفيفة في هذه الحالة قبل الحراثة .

أما التربة ذات الحبيبات المتماسكة وسطحها متشقق ولا تكّون عجينة تصبح ملائمة للحراثة والتربة التي تُشكل عجينة تُترك حتى تجف.

وتحدد الرطوبة الملائمة أيضًا بإجراء حراثة لمسافة قصيرة وملاحظة سكين المحراث اذا كانت نظيفة ليس عليها طين ولم تظهر كتل كبيرة تكون التربة ملائمة للحراثة .

في حالة التربة الجافة تكون السكين متربة والكتل كبيرة وتحتاج الى جهود كبيرة .

الرطوبة العالية تنتج شرائح من الطين لها سطح لامع .

عـدد مَـرّات الـحَــرث

يختلفُ عددُ الحَرْثات حسبَ العوامل التالية:

أ ) طـبـيـعَـة الأرض

وجوبُ تكرارُ حَرثِ الأرض القويّة المُندمِجة، بينما تقلّ الحَاجة إلى ذلك في الأرض الخفيفة.

ب ) الإقـلـيــم

تزدادُ الحاجة إلى الحَرث في الأقاليم الرّطبة الندِيّة.

ج ) حالـة الـزّرع الـسّـابـق

إذا كانت الأرض مَزروعة سابقاً بالحُبوب فإنها غالباً ما تكونُ مُلوّثة بالأعشاب ولذلكَ تحتاجُ إلى الحَرث عِدّة مرّات، أما إنْ كانت مَزروعة بالقطن أو البطاطس فإنها غالباً ما تكونُ نظيفة بسبب عَزقها سابقاً عدّة مرّات ممّا لا يجعلها تحتاج لتكرار الحِراثة.

د ) نـوع الـنـبـاتـات الـمُـراد زرعـهـا

كلما كانت النباتات من ذوات الجُذور العَميقة أو من التي تحتاجُ إلى وَفرة الغِذاء كلما ازدادت الحَاجة إلى الحِراثة.

المراجع :

https://agronomie.info/تحضير-الارض-للزراعة-او-الحرث/