زهرة الياسمين



الياسَمين جنس نباتي يضم نحو مائتي نوع من الشجيرات المزهرة التي تتبع الفصيلة الزيتونية.

ينمو زهر الياسمين بصورة أساسية، في المناطق المعتدلة من العالم القديم وخصوصًا منطقة

حوض البحر المتوسط والمناطق المدارية وشبه المدارية في الهند وجنوب شرق آسيا.

والياسمين من أشهر وأكثر الزهور المستخدمة في صناعة العطور .


الانواع التابعة لجنس الياسمين

⦁ الفل .

⦁ الياسمين الشامي .

⦁ الياسمين الشجيري .


الوصف النباتي

أوراق الياسمين مختلفة باختلاف النوع حيث أن بعض نباتات الياسمين دائمة الخضرة في حين

أن بعضها الآخر نفضي يفقد أوراقه شتاء ، كما أنها متدرجة الأشكال.

وتكون أزهارها بيضاء أو صفراء أو قرنفلية اللون، وقد يكون لها رائحة محبوبة لكثير من

الناس.

يعتبر الياسمن الزهرة الوطنية لإندونيسيا.

كما أن الياسمين زهرة مشهورة في الوطن العربي والفلبين والهند وباكستان وسريلانكا .

الأزهار بيضاء عطرية محمولة على نورات محدودة ذات شعبتين يأخذ في التدويح أكثر مما

يأخذ في الارتفاع، وهو بستاني وبري، فالبستاني على ثلاثة أنواع: أبيض وأصفر وأسود.

وأكثره الأبيض ذو أربع شرفات أو خمس، ويكثر في بلاد المغرب العربي، وفي فاس خاصة

عطر الرائحة، وأعطر ما هو في زمن الصيف، يتخذ في البساتين والدور معروف مشهور

عند المؤرخين، وعند العامة.

تعرف أزهار الياسمين أيضاً بلقب "ملكة الزهور" ولسبب معقول جداً، فالياسمين من أقدم

الزهور المستعملة على نحو واسع في صناعة العطور.

عرفه الفراعنة باسم " أسمن " ومنه جاء الاسم القبطي " أسمين " ثم حُرفت إلى " ياسمين "

وقد وجدت أكاليل من زهور الياسمين على رؤوس وحول أعناق ملوك وملكات الفراعنة في

بعض المعابد وهو يزرع بكثرة في جنوب فرنسا ودول أخرى في حوض البحر الأبيض

المتوسط .

على عكس معظم الأجناس التي تحتوي على أربع بتلات من فصوص كورولا ، غالبًا ما

تحتوي الياسمين على خمسة أو ستة فصوص.

غالبا ما تكون الياسمين قوية ورائحة حلوة.

يزرع الياسمين على نطاق واسع لأوراقه اللامعة ومجموعات جميلة من الزهور العطرة .


يتم الإزهار في الياسمين في الصيف أو الربيع الذي يكون عادة بعد ستة أشهر من الزراعة.

تطلق زهرة الياسمين عطرها في الليل بعد غروب الشمس وخاصة عندما يكون القمر يتمايل

نحو الامتلاء.

براعم زهرة الياسمين أكثر عطرة من الزهور .

يوجد الياسمين الحقيقي والياسمين الكاذب ، ويخطئ الاثنان عادة بسبب بعضهما البعض بسبب

العطر الذي تطلقه النباتات .

ينتمي الياسمين الحقيقي إلى عائلة :

وهو في الأساس شجيرة كثيف أو كرمة تسلق وهو غير سام . .Oleaceae

تحتوي الياسمين الحقيقية على أوراق بيضاوية لامعة وأزهار أنبوبيّة بيضاء شمعية. الياسمين

الكاذب من ناحية أخرى في جنس مختلف تمامًا , والتي تعتبر سامة جدا للاستهلاك البشري

Gelsemium ، والأسرة ، Loganiaceae


حقائق عن نبات الياسمين


⦁ تصل شجيرات الياسمين إلى ارتفاع 10-15 قدمًا ، وتنمو حوالي 12-24 بوصة

سنويًا .

⦁ أوراق الياسمين إما دائمة الخضرة أو نفضية .


⦁ يتم ترتيب ورقة الياسمين عكس ذلك في معظم الأنواع.

شكل الورقة بسيط أو ثلاثي أو ريش مع 5-9 منشورات ، يصل طول كل منها إلى بوصتين

ونصف .


⦁ ينبع الياسمين نحيلة ، زائدة ، خضراء ، قاتمة ، بزاوية ، وتقارب 4 جوانب .


⦁ معظم أنواع الياسمين تحمل زهورًا بيضاء ، يبلغ حجمها حوالي بوصة واحدة .


⦁ يحتوي زيت الياسمين ، وهو زيت عبق شائع جدًا ، على أسيتات البنزيل ، تيربينول ،

الياسمين ، بنزوات البنزيل ، لينالول ، والعديد من الكحولات ، ومركبات أخرى .


نوعا الياسمين المستخدمان بانتاج الزيت :

Jasminum grandiflorum, Jasminum officinale.


نمو الياسمين

ينمو الياسمين جيدًا في الطميية الرطبة والمصفوفة جيدًا والرملية لتربة حديقة الطين بمستوى

معتدل من الخصوبة .

الياسمين تفضل الشمس الكاملة على الظل الجزئي والموقع الدافئ.

يجب زراعة شجيرات الياسمين خلال الفترة من يونيو إلى نوفمبر .

يجب إبقاء نبات الياسمين متباعدًا على الأقل ثمانية أقدام من أجل الحفاظ على نمو النبات لاحقًا

من التشويش معًا .

تؤدي إضافة قوالب الأوراق إلى التربة إلى تحقيق نمو أفضل للنبات .

يجب استخدام السماد المعتدل خلال فصل الربيع .

يجب إعطاء الكثير من الماء خلال فصل الصيف .

يجب تزويد نباتات الياسمين بضوء الشمس الكامل حتى أربع ساعات على الأقل في اليوم .


التربة المناسبة للياسمين

یـنجح الیاسـمین فـي معظـم أنـواع الأراضـي بـشرط أن تكـون جیـدة الـصرف وأفـضلها

الأراضـي الـصفراء الخفیفـة بـشرط تـوفر الأسـمدة العـضویة ومـاء الـري ، ولا تـنجح

زراعتـه فـي الأراضـي الــسوداء الثقیلــة ، ویحتــاج الیاســمین إلــى جــو معتــدل الحــرارة ،

حیــث أن الیاســمین یمكــن أن یتحمل الحرارة العالیة ولكن البرودة والصقیع تضر به ضررا ً

شدیدا .

ميعاد الزراعة

الربيع ( خلال شهر مارس وابريل ) .


طريقة التكاثر

یتكاثر الیاسمین بالعقلة الساقیة أو الترقید الأرضي ، ویفضل استخدام الطریقة الأولي.

ویـتم عمـل العقلـة الـساقیة بطـول 25-30 سـم وتـزرع فـي مـشتل وذلـك خـلال شـهري

مـارس وأبریل .


كمية التقاوى

یحتاج الفدان من 1000 – 1400شتلة .


خدمات ما بعد الزراعة

⦁ الري

یتم الري كل أسبوع في الصیف وكل أسبوعین في الشتاء ویراعـي عـدم تعطـیش النبـات حتـى

لا یؤثر على كمیة محصول الأزهار .


⦁ العزيق

یحتـاج الیاسـمین إلـى العزیـق علـى فتـرات متقاربـة وذلـك لمقاومـة الحـشائش النامیـة لا

سـیما في الفترات الأولى من حیاة النبات .


⦁ التسميد

یحتــاج الفــدان إلــى 20م 3 مــن الــسماد العــضوي تــام التحلــل ، 200 كجــم ســوبر

فوســفات الكالسیوم تضاف أثناء إعداد الأرض وقبل الزراعة .

یتم إضافة 300 كجـم سـلفات نـشادر ، 100 كجـم سـلفات بوتاسـیوم تـضاف علـى 4 دفعـات

، حیث تضاف الدفعة الأولى بعد الزراعة بـشهرین ، ویـتم رش النباتـات بالعناصـر الـصغرى

علـى الأوراق أثناء موسم النمو .


⦁ التقليم

بعد الزراعة یـتم وضـع دعامـات مـن البـوص بجـوار النبـات ، حیـث أن الـساق فـي بدایـة

تكوینهـا تكون مرنة وغیر قادرة على أن تنمـو رأسـیا ، وبعـد أن یـصل النبـات إلـى ارتفـاع

1متـر یـتم قـرط القمـة النامیـة لتـشجیع التفریـع الجـانبي، ثـم یـتم تقلـیم الأفـرع كـل عـام علـى

أن یأخـذ النبـات شـكل نصف كروي وعلي ارتفاع 1-1.5 متر حتى یسهل جمع الأزهـار

حیـث یقـوم بـالجمع أطفـال، ویتم تقلیم الأفرع سنویا بعد انتهاء موسم التزهیر لحمایة النبات

من الصقیع .

الجمع والحصاد

تزهـــر شـــجیرات الیاســـمین ابتـــداء مـــن شـــهر أبریـــل وحتـــى دیــسمبر ویــتم جمــع

المحــصول (الأزهــار) للحــصول علــى الزیــت الطیــار ابتــداء مــن مــایو ویونیــه حیــث

تكــون كمیــة الأزهــار وفیــرة ، ویــتم جمــع الأزهــار المتفتحــة قبــل شــروق الـشمس

حتـى لا یتبخـر الزیـت العطـري نتیجـة ارتفـاع درجـة الحــرارة ، حیــث تجمــع الأزهــار

فــي ســلال مــصنوعة مــن البوص أو الحناء ویتم نقلها مباشرة إلى أجهزة الاستخلاص .


كمية المحصول

یعطـي الفـدان مـن الزراعـات القدیمـة حـوالي 3 طـن مـن الأزهـار الطازجة تعطي 7 – 8

كجـم دهـن خـام ، حیـث أن طـن الأزهـار الطازجة یعطي 2.5 كیلوجرام من العجینة أو

الدهن الخام .


الامراض التي تصيب نبات الياسمين

⦁ تعفن الجذور الرايزكتوني

من الأمراض الشائعة في العالم ويعتبر من أهم الأمراض الاقتصادية التي تسبب عفن للجذور.

ينتشر المرض تحت ظروف المناخ الرطب، والمناطق المدارية وتحت المدارية، ويعد الفطر

من فطريات التربة الواسعة الانتشار  في العالم .

الأعراض و الأضرار :

يسبب الفطر ذبول طرى للبادرات قبل وبعد انبثاقها فوق سطح التربة، وفى المراحل الأولى من

تكشف المرض على النباتات الصغيرة تظهر تقرحات حمراء بنية على الفلقات والجذور، ثم

تزداد البقع في الحجم وتصبح  داكنة اللون جافة، وفى حالات الإصابات الشديدة يحدث تقزم

وموت مبكر للنباتات المصابة. يزداد المرض خلال الطقس الحار والرطب .


الوقاية والعلاج

⦁ زراعة أصناف مقاومة .

⦁ لا تفرط في الماء أو تفرط في تسميد النباتات .

⦁ إزالة النباتات المصابة للحد من انتشار الممرض .

⦁ النيماتودا

تصاب شتلات وشجيرا الياسمين بالنيماتودا بانواع مختلفة اهمها النيماتودا الكلوية ( نصف

داخلية التطفل ) .

الذي يسبب تدهورا و ذبولا للمجموع الخضري مع ذبول للازهار وسقوطها نتيجة لتطفل

الجذور وهي ذات خطورة وتكلفة عالية للمقاومة وتبدا اعراضها في ظهور بقع محددة ومتفرقة

في الحقل .

ولذلك يجب فرز الشتلات واستبعاد المصاب منها قبل الزراعة , خلع الشجيرات المصابة

وحرقها خارج المزرعة , المكافحة باستخدام المبيدات النيماتودية .


⦁ المن

تتغذى الحشرة بامتصاص العصارة النباتية من الأوراق مما يؤدى إلى وجود بقع صفراء ، و

عند اشتداد الإصابة تؤدى إلى اصفرار الأوراق و سقوطها. كما تؤدى الإصابة أيضا إلى تقزم

النبتات ، بالإضافة إلى حدوث الندوة العسلية نتيجة لتغذية الحشرات و التي تؤدى إلى انخفاض

عملية التمثيل الضوئي ، مما يعمل على انخفاض المحصول .


مكافحة المن

ملاثيون 57% بمعدل 3.5 بالالف .

اكتيلك 50 % بمعدل 2.5 بالالف .


المراجع


www.pickupflowers.com

محمد الامين – الهندسة الزراعية .