الاوساط الزراعية


الربة - التراب

⦁ المواد الصلبة غير العضوية

الرمل- التوف البركاني- الصوف الصخري- البيرلايت- فيرميكيولايت- يوريا فورمالدهايد – كرات البولسترين.. إلخ.

⦁ المواد الصلبة العضوية

نشارة الخشب – السماد العضوي المختمر- البيتموس- إلخ.

⦁ البيتموس

يتكون البيتموس بالطبيعة نتيجة تراكم المادة النباتية في مناطق سيئة الصرف تحت ظروف حرارة ورطوبة وضوء مختلفة. نوع المادة النباتية ودرجة تحللها تحدد بشكل كبير قيمة استخدام البيتموس كوسط زراعي.

يستخدم البيتموس كوسط زراعي للأشتال وللزراعة العضوية في المناطق حيث يتوفر بكميات كبيرة وبأسعار زهيدة. في دولة الإمارات يستخدم البيتموس في المشاتل لتشتيل الخضراوات والعقل.


⦁ بقايا الأخشاب (نجارة الخشب)

تشكل بقايا الأخشاب (النجارة) مصدرا كبيرا وهاما للأوساط الزراعية وهي عبارة

عن المنتجات الثانوية لصناعة الأخشاب بأنواعها.

على سبيل المثال أصبحت بقايا الأخشاب نتيجة لكمياتها الكبيرة المنتجة تشكل

مشكلة لصناعة الأخشاب في بعض الدول حيث تتجمع آلاف الأطنان سنويا.

ويمكن استغلالها كوسط زراعي هام للزراعة العضوية وتحسين نوعية التربة.

عملية التسميد تزيد من قيمة استخدام بقايا الأخشاب كوسط زراعي.

وتدخل النجارة كنوع من الخلطة الزراعية وليس وحدها.


⦁ أوراق النباتات وقشور اللوزيات والبندق

هذه البقايا العضوية للنباتات هي منتجات ثانوية للمحاصيل الزراعية ولصناعة المنتجات الزراعية.

ورغم أنها خفيفة الوزن إلا أنها مؤثرة جدا في عملية الصرف.

وأيضا تعتبر صعبة التحلل.

وعادة ما تستعمل هذه المواد مخلوطة بمواد أخرى وتعتبر من الخلطات العضوية الهامة للزراعة العضوية في البيوت المحمية.

كذلك تستخدم بقايا مصانع الورق والكرتون كجزء من الوسط الزراعي في الزراعة العضوية.


⦁ الرمل

الرمل مكون أساسي من مكونات التربة ويتراوح قطر جزئياته من 0.05 إلى 2.0 ملم والرمل الناعم يحسن قليلا من الخصائص الفيزيائية للوسط الزراعي بينما الرمل المتوسط القطر والخشن يزيد من تهوية وتصريف الوسط الزراعي.

رغم أن الرمل يعتبر الأرخص تكلفة لجميع أنواع الأوساط الزراعية غير العضوية لكنه يعتبر الأثقل وزنا فيها مما يعتبر عاملا سلبيا في تكلفة نقله. لكن الرمل يظل مكونا أساسيا لخلطات الأصص وتشتيل الغراس.


⦁ كرات البوليسترين

هي منتجات ثانوية من صناعة البوليسترين وهي مقاومة للتحلل وتزيد من التهوية والتصريف وتقلل كثافة الوسط.

ويفضل استخدامها مع البيتموس والبيرلايت.


⦁ البيرلايت

البيرلايت هي عناصر سيليكا من مصادر بركانية.

تطحن وتسحق ثم تسخن حتى تتفاعل مع بخار الماء وتصبح شبيهة بالبودرة.

خفة وزنه وانتظام جزئيات البيرلايت يجعله نافعا جدا للتهوية والتصريف.

ومن عيوب البيرلايت أنه حين يجف يصبح كالغبار وخفيف جدا مما يجعله ينتشر على السطح عند الري.

كذلك من عيوب البيرلايت أنه قد يحتوي على مستويات سامة من الفلور.

ولكن سعره المتوسط يجعل من البيرلايت مادة هامة في الأوساط الزراعية.


⦁ التوف

التوف عبارة عن فتات صخور بركانية سوداء أو حمراء.

يختلف حجمه من صغير ناعم إلى حجم حبة البازيلاء.

وهو جيد للتهوية والتصريف ولا يحتوي على أي عناصر.

ومن عيوب التوف أنه ثقيل الوزن لكن تكمن ميزته أنه يتوفر بكميات كبيرة في الأردن خاصة في منطقة الأزرق وشمال شرق المملكة.

هناك أقوال غير مؤكدة أن التوف يحمل في داخله بقايا عناصر تفرز غاز الرادون ولكن بعض البحوث تشير إلى أن كمية الرادون المتصاعدة من التوف تعادل من حيث تركيزها الكمية الموجودة في أسمنت البناء وبالتالي فلا يعتبر خطرا.


⦁ الفيرميكيولايت

هي عناصر ميكا مسخنة لدرجة 745 درجة سيليسيوس. وهي جزئيات صفائحية لها قدرة عالية على امتصاص الماء وتساعد في التهوية والتصريف بنفس الوقت. ولها مقدرة عالية في تبادل العناصر وتزود الوسط الزراعي بالبوتاسيوم والمغنيسيوم. ورغم أن الفيرميكيولايت أقل ديمومة من البرلايت والرمل إلا أن خصائصه الكيماوية والفيزيائية تجعله مفضل عنهما في الأوساط الزراعية.


⦁ يوريا فورمالدهايد

تشكل هذه المادة من مزج الهواء مع سائل ريزن حيث تتشكل حبيبات لها قدرة على امتصاص الماء بشكل كبير أكثر من البوليسترين والفيرميكيولايت ولها تأثير جيد على التصريف والتهوية.