فوائد الحشرات


فوائد الحشرات - النحل

الحشرات النافعة تشمل أي نوع من أنواع الحشرات العديدة التي تقوم بخدمات قيمة مثل التلقيح ومكافحة الآفات.

ومفهوم المنفعة هنا هو مفهوم ذاتي يتضح فقط في ضوء النتائج المرجوة من المنظور البشري.


ففي مجال الزراعة والفلاحة، والتي يكون الهدف فيها هو زراعة محاصيل معينة، يتم تصنيف الحشرات التي تعيق عملية الإنتاج على أنها آفات، بينما تعتبر الحشرات التي تساعد في الإنتاج حشرات نافعة.


وفي مجال البستنة وتنسيق الحدائق؛ تعد مكافحة الآفات وتكامل الموطن وجماليات "الحيوية الطبيعية" النتيجة المرجوة من الحشرات النافعة.

يعتبر تشجيع استخدام الحشرات النافعة، من خلال توفير الظروف المعيشية المناسبة، إستراتيجية لمكافحة الآفات وأحيانًا تستخدم في الزراعة العضوية أو البستنة العضوية أو المكافحة المتكاملة للآفات.

تقوم الشركات المتخصصة في المكافحة البيولوجية للآفات ببيع أنواع عديدة من الحشرات النافعة، خاصة تلك المستخدمة في المناطق المغلقة مثل الدفيئات الزجاجية.


أنواع الحشرات النافعة

قبل الحديث عن أنواع الحشرات النافعة لا بدّ من معرفة أنّه في الواقع يوجد الملايين من أنواع الحشرات بشكلٍ عام، ومن الجدير ذكره أنّ أقل من 1% من هذه الحشرات تتغذّى على النباتات بطريقة ضارة، إلا أنّه يوجد العديد من أنواع الحشرات النافعة والتي تُشكّل النسبة الأكثر بالمقارنة مع أنواع الحشرات الضارة، إذ تتغذى العديد من الحشرات النافعة على الآفات الحشرية، بالإضافة إلى أنّها تساعد في صناعة الأدوية والمواد الصيدلانية؛ إنتاج الحرير، المنسوجات، العسل، الشمع؛ وتحليل المواد العضوية، وفيما يأتي الأنواع الثلاثة الرئيسة للحشرات النافعة: .

· المُلقِحات

وهي الحشرات التي تقوم بتلقيح الزهور؛ مما يؤدي إلى زيادة إنتاجية المحاصيل الغذائية بشكل كبير، فبدون المُلقِحات لن تتكوّن الوفرة التي تظهر فيها الحدائق عادةً، كما أنّ أهم الأمثلة على المُلقِحات نحل العسل، ومن الجدير ذكره أنّ بعض المُلقِحات مثل السيرفيدية أو الذباب الحوام، هي أيضًا حيوانات مفترسة للآفات المحتمل تواجدها في الحديقة.

· الطُفَيلِيّات

تَستخدم الطُفَيلِيّات الآفات كمشاتل لصغارها، فمن المعروف أنّ الزنبار الطفيلي مثلًا يتطفل على أكثر من 200 نوع من آفات الحدائق الشائعة.

· المُفترسات

وهي أفضل وسيلة لمكافحة الآفات العضوية، حيث تستخدم هذه الحشرات النافعة لافتراس الآفات الضارة في الحدائق، ومن الجدير ذكره أنّه وفقًا للآفة المعينة التي تصيب المحصول سيتم اختيار حشرة مفيدة معينة، والتي بدورها تحبّ أنّ تأكل الأفة بشكلٍ طبيعي، فالدعسوقيات مثلًا يمكن أنّ تأكل ما يصل إلى 5000 من حشرة المن في فترة حياتهم القصيرة.

اهمية ومدى تأثير الحشرات النافعة

لا يمكن حصر فوائد الحشرات النافعة في البيئة فهناك مئات الأنواع من الحشرات النافعة, ويعتبر المعيار الأساسي لتصنيف الحشرات في الغالب بين نافعة وضارة هو مدى الفائدة المادية التي تقدمها للإنسان سواء من خلال توفير الغذاء او العلاج او حماية المحاصيل الزراعية .


ولكن هناك حشرات لا يتم تصنيفها على انها نافعة وهي تقدم فوائد جمة للإنسان والنباتات والبيئة , فمثلا تتغذى كثير من الحشرات على جيف الحيوانات الميتة وعلى النفايات الصلبة وتساهم في تخليص البيئة منها .


كما تساهم حشرات أخرى في تنقية المياه او في توفير غذاء للحيوانات الأخرى ,التي تنتج بدوها الغذاء والدواء والملبس للإنسان , وحتى العقرب الذي يشتهر العدوانية والسمية الشديدة يمكن ان يكون مفيدا في بعض البيئات .


وبالتالي فإن اختفاء أي نوع من الحشرات نتيجة المكافحة الجائرة لها بالمبيدات الكيماوية السامة والملوثة للبيئة سيكون له عواقب وخيمة على النظام البيئي بالكامل , فقد يزداد اعداد حشرات أخرى قد تكون اكثر ضررا وقد ينقرض أنواع من الحشرات التي تعتمد في غذائها على النوع الذي تم القضاء عليه .


ولذا فإن افضل طريقة للتعامل مع الحشرات الضارة هو تشجيع اعدائها الطبيعيين من حشرات وحيوانات على مهاجمتها وتقليل اعدادها او منعها من الوصول الى المنازل او الحدائق والمحاصيل الزراعية وتلك الطريقة تسمى المكافحة الحيوية, التي تعد اهم مقومات الزراعة العضوية المستدامة والصديقة للبيئة .

المراجع :


· http://attra.ncat.org/attra-pub/farmscape.html ( ATTRA - National Sustainable Agriculture Information Service )


· www.greeneducationfoundation.org


(http://www.greeneducationfoundation.org/greenthumbchallengesub/gardening-resources/garden-maintenance/479-harmful-bugs.html)