الكلوريد (Chloride)



المحتويات:




أيون الكلوريد رمزه C1ووزنه الذري 45.35 بكثرة في سوائل جسم الإنسان خارج الخلايا ؛ إذ يُشكل نحو ثلثي مجموع الأيونات السالبة.

ويحتوي جسم الإنسان على نحو 140 جراماً من الكلوريد معظمه موجود في الدم، ويوجد جزء ضئيل منه داخل الخلايا وخلايا الدم الحمراء.


⦁ أهمية الكلوريد للانسان

يمكن إجمال أهمية الكلوريد للإنسان فيما يأتي:

أ- أحد مكوّنات حمض الهيدروكلوريك HC الموجود في المعدة، والضروري لتنشيط الإنزيمات المعدية اللازمة لعمليات الهضم، وكذلك تحويل أيون الحديديك Fe "إلى أيون الحديد

ب- المحافظة على التوازن الحامضي – القاعدي في سوائل الجسم (35.7ph (

ج- الإفادة من الكلور في تعقيم مياه الشرب؛ لأنه يعمل على قتل المخلوقات الدقيقة.

د- تنظيم الضغط الأسموزي.

ه– زيادة قدرة خلايا الدم الحمراء على حمل ثاني أكسيد الكربون وطرحه خارج الجسم عن طريق الرئتين.


⦁ الحاجة اليومية من الكلوريد

لا توجد حديثاً مقرّرات غذائية مقترحة (RDA (لأيون الكلوريد، إلا أن هيئة الغذاء والتغذية في مجلس الأبحاث الوطني الأمريكي قدّرت الحاجات الدنيا للكلوريد على النحو الآتي:


⦁ الرضع من الولادة – 11 شهراً (300–180( ملليجرام كلوريد/يوم


⦁ الأطفال 5–1 سنوات (500–350 (ملليجرام كلوريد/ يوم.


⦁ الأطفال 9-6 سنوات(600( ملليجرام كلوريد/ يوم.


⦁ المراهقون، والبالغون، والمستون ذكوراً وإناثاً(750( ملليجرام كلوريد / يوم.









⦁ مصادر الكلوريد في الغذاء اليومي


يوجد الكلوريد بكثرة في العديد من الأغذية الحيوانية، مثل: اللحوم، والبيض، والأسماك، والحليب، ويُعَدّ ملح الطعام وجميع الأغذية المضاف

إليها من المصادر الرئيسة للكلوريد .


⦁ أعراض نقص الكلوريد على الإنسان

يمكن إجمال أعراض نقص الكلوريد على الإنسان فيما يأتي:

• التشنج العضلي، وفرط التهيج.

• قلة إفراز حمض الهيدروكلوريك في المعدة.

• حدوث زيادة في قلوية الجسم .


وبوجه عام، يندر ظهور أعراض نقص الكلوريد على الإنسان، إلا في حالة فقدان كمية كبيرة منه بسبب الإسهال الشديد، والتقيؤ المستمر، والعرق الغزير.



⦁ الملخص


⦁ كلوريد ضروري للحفاظ على التوازن الصحيح لسوائل الجسم. وهو جزء أساسي من عصارات الجهاز الهضمي


⦁ تم العثور على كلوريد في ملح الطعام أو ملح البحر كما كلوريد الصوديوم. وجدت أيضا في العديد من الخضروات. الأطعمة التي تحتوي على كميات أعلى من الكلوريد تشمل الأعشاب البحرية ، والجاودار ، والطماطم ، والخس ، والكرفس ، والزيتون


مصادر الكلوريد في الغذاء اليومي (DailyFood in Chloride of Sources)

يوجد الكلوريد بكثرة في العديد من الأغذية الحيوانية، مثل: اللحوم، والبيض، والأسماك، والحليب، ويُعَدّ ملح الطعام وجميع الأغذية المضاف

إليها من المصادر الرئيسة للكلوريد .


أعراض نقص الكلوريد على الإنسان (Deficiency Chloride of Symptoms)

يمكن إجمال أعراض نقص الكلوريد على الإنسان فيما يأتي:

• التشنج العضلي، وفرط التهيج.

• قلة إفراز حمض الهيدروكلوريك في المعدة.

• حدوث زيادة في قلوية الجسم .(Alkalosis(

وبوجه عام، يندر ظهور أعراض نقص الكلوريد على الإنسان، إلا في حالة فقدان كمية كبيرة منه بسبب الإسهال الشديد، والتقيؤ المستمر،

والعرق الغزير.


المراجع:


https://drive.google.com/file/d/10uumFteS-rmJiG01QSr_HRCGrivTJIkR/view?fbclid=IwAR1HADUxdfllRQJWq0utk4JUTnplzZGpSheXvDayfbZ5_UJ0e5tnaWqVqRo