فوائد التوت


التوت

الاسم العلمي : Morus rubra

ﻋﺮﻓﺖ ﺷﺠﺮة اﻟﺘﻮت ﺑﺄهميتها ﻟﺘﺮﺑﻴﺔ دودة اﻟﺤﺮﻳﺮ ﻣﻨﺬ اﻟﻘﺮن اﻻول ﻟﻠﻤﻴﻼد وازدهرت زراﻋﺔ أﺷﺠﺎر اﻟﺘﻮت ﻣﺘﺮاﻓﻘﺔ ﻣﻊ ﺗﺮﺑﻴﺔ دودة اﻟﺤﺮﻳﺮ ﻓﻲ اﻟﻴﺎﺑﺎن ﺳﻨﺔ 300 ﻗﺒﻞ اﻟﻤﻴﻼد وﺑﻌﺪذﻟﻚ اﻧﺘﺸﺮت ﻓﻲ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻣﻤﺎﻟﻚ اﺳﻴﺎ ﻓﻲ ﺳﻨﺔ 400 ﻗﺒﻞ اﻟﻤﻴﻼد وﻣﻨﻬﺎ اﻧﺘﻘﻠﺖ اﻟﻰ اوروﺑﺎ واﻣﺮﻳﻜﺎ وﺗﻌﻮد زراﻋﺔ اﻟﺘﻮت اﻟﻰ ﻣﺎﻗﺒﻞ اﻟﻤﻴﻼد وﻳﻌﺘﻘﺪ ان أﺻﻞ كلمة ﺗﻮت هندي ﻧﻘﻠﺖ اﻟﻰ اﻟﻠﻐﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻣﻦ اﻳﺮان.

وﻳﻌﻴﺶ اﻟﺘﻮت ﻋﺎدة ﻓﻲ اﻟﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺮاوح إرﺗﻔﺎﻋﺎﺗﻬﺎ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ 700-650 م ﻋﻦ ﺳﻄﺢ اﻟﺒﺤﺮ .

فوائد شجرة التوت

تحتوي شجرة التوت على العديد من الفوائد منها:

· يساعد التوت على شفاء الجروح وتجديد الجلد، كما يساعد على امتصاص الحديد ومحاربة الجذور الحرة، لإحتوائه على فيتامين ج الذي يؤدي دوراً مهماً فى عملية تصنيع الكولاجين الموجود فى أجزاء الجسم.

· يساعد التوت على تجلط الدم وتقليل النزيف عند الإصابات ويساعد على عملية استقلاب العظام لاحتوائه على فيتامين ك.

· يحافظ التوت على صحة الفم ويقي من الإصابة بأمراض اللثة والتجويف القموي لاحتوائه على مركبات مضاده للالتهابات.

· يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب لاحتوائه على مضادات الأكسدة كالفلافونويد.

· يحمى من تلف حمض النووي مما يقلل من خطر الإصابة بالسرطان، ويقلل ظهور علامات الشيخوخة.

· يساعد على خفض مستويات ضغط الدم.

· يساعد على تنظيم مستويات السكر فى الدم.

· يعمل على الوقاية من التهابات المسالك البولية.

· يساعد التوت على تسهيل عملية الهضم من خلال احتوائه على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية والماء.

· يحافظ على صحة الجهاز الهضمي، والوقاية من الإمساك.

· يساعد على الحفاظ على صحة العين وحمايتها من الأشعة فوق البنفسجية، لإحتوائه على فيتامين ج ومضادات للأكسدة الذي يقي من الأضرار الناجمة عن مرض التنكس البقعي.

· اثبتت العديد من الدراسات قدرته على تحسين القدرات العقلية وتحسين الذاكرة وتقليل من تراجع القدرات الإدراكية.

· يعمل على علاج حبوب الشباب فى البشرة، كما يعالج الهالات السوداء التى توجد أسفل العينين، والمساعدة على التخلص من الزيوت الزائدة فى البشرة.


أهم اﻷﻣﺮاض واﻟﺤﺸﺮات اﻟﺘﻲ ﺗﺼﻴﺐ اﻟﺘﻮت

1. اﻷﻣﺮاض

· اﻟﺬﺑﻮل اﻟﻔﻴﻮزارﻳﻮﻣﻲ (Fusarium Lateritum)

وهو ﻣﺮض ﻓﻄﺮي ﻳﺼﻴﺐ اﻷﻓﺮع اﻟﺼﻴﻔﻴﺔ واﻷﻓﺮع ﺑﻌﻤﺮ ﺳﻨﺘﻴﻦ، واﻟﻐﺮاس ﻓﻲ اﻟﻤﺸﺎﺗﻞ ﺣﻴﺚ ﻳﻈﻬﺮ ﻋﻠﻰ اﻷﺟﺰاء اﻟﻤﺼﺎﺑﺔ، ﻧﻘﺎط ﻏﺎﻣﻘﺔ اﻟﻠﻮن ﻋﻠﻰ ﺷﻜﻞ ﺣﻠﻘﺎت ﺗﺤﻴﻂ ﺑﺎﻷﻓﺮع ﻟﺘﺠﻒ ﺑﻌﺪها هﺬﻩ اﻷﻓﺮع ﺗﻤﻮت،وﺗﺪﺧﻞ اﻟﻌﺪوى ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﺠﺮوح واﻟﺨﺪوش ﻋﻠﻰ اﻷﻏﺼﺎن واﻟﺴﺎق، واﻟﻌﻼج ﻳﻜﻮن ﺑﻘﺺ اﻷﻓﺮع اﻟﻤﺼﺎﺑﺔ وﺣﺮﻗﻬﺎ وﺗﺮش اﻷﺷﺠﺎر ﺑﻤﺤﻠﻮل ﺑﻮردو ﺑﻨﺴﺒﺔ 2-1% وﺗﺪهﻦ اﻟﺠﺮوح ﺑﻌﺪ اﻟﻘﺺ ﺑﺎﻟﻤﺎﺳﺘﻴﻚ.

· ﺗﻌﻔﻦ اﻟﺠﺬور(Armillaria melees)

ﺗﺘﻜﻮن ﻃﺒﻘﺔ ﺑﻴﻀﺎء اﻟﻠﻮن ﻋﻠﻰ اﻟﺠﺬور أﻣﺎ ﺟﺴﻢاﻟﻔﻄﺮ ﻓﻴﻜﻮن ﺑﻠﻮن رﻣﺎدي، وﺗﺆدي اﻹﺻﺎﺑﺔ ﻓﻲ ﻣﺮاﺣﻠﻬﺎ اﻟﻤﺘﺄﺧﺮة إﻟﻰ ﻣﻮت اﻷﺷﺠﺎراﻟﻤﺼﺎﺑﺔ ﺑﻜﺎﻣﻠﻬﺎ.

ﻳﺠﺐ إﺧﺘﻴﺎر اﻷﺻﻮل اﻟﻤﻘﺎوﻣﺔ وﺗﻜﺎﻓﺢ اﻷﺷﺠﺎر اﻟﻤﺼﺎﺑﺔ ﺑﻘﻠﻌﻬﺎ ﺛﻢ ﺣﺮﻗﻬﺎ.

· ﺗﺒﻘﻊ ﺳﻴﻠﻴﻨﺪر ﺳﺒﻮرا (Cylinder sporum maculans)

ﻳﻤﻮت اﻟﻨﺴﻴﺞ داﺧﻞ اﻟﺒﻘﻊ وﺗﺬﺑﻞ اﻷوراق وﺗﺴﻘﻂ وﻳﻤﻀﻲ اﻟﻔﻄﺮ اﻟﺸﺘﺎء ﻋﻠﻰ اﻷوراق اﻟﻤﺘﺴﺎﻗﻄﺔ ،وﺗﻌﺘﻤﺪ اﻟﻤﻜﺎﻓﺤﺔ ﻋﻠﻰ ﺟﻤﻊ اﻷوراق ﻓﻲ اﻟﺨﺮﻳﻒ وﺣﺮﻗﻬﺎ وكذﻟﻚ رش اﻷﺷﺠﺎر اﻟﻤﺮﻳﻀﺔ ﻓﺒﻞ إﻧﺘﻔﺎخ اﻟﺒﺮاﻋﻢ ب5%ﻣﺤﻠﻮل كبرﻳﺘﺎت اﻟﻜﻠﺲ او اﻟﻤﺮآﺒﺎت اﻟﻨﺤﺎﺳﻴﺔ.

· اﻟﺘﻴﻘﻊ اﻟﺒﻜﺘﻴﺮي ﺑﻜﺘﻴﺮﻳﻮزا (Bacterium mori)

ﻳﺆﺛﺮ هﺬا اﻟﻤﺮض ﻋﻠﻰ اﻟﺒﺮاﻋﻢ واﻷﻓﺮع اﻟﺼﻴﻔﻴﺔ وﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﺰارع اﻟﻜﺜﻴﻔﺔ وﻳﻨﺘﺸﺮ اﻟﻤﺮض ﻓﻲ اﻟﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺮﻃﺒﺔ وﺗﺘﺸﻜﻞ ﻋﻠﻰ اﻷوراق ﺑﻘﻊ ﺑﻨﻴﺔ ﻣﺴﻮدة وﺗﺼﻔﺮ اﻷوراق ﺑﻌﺪهﺎ ﺛﻢ ﺗﺴﻘﻂ، و ﺗﺘﻜﻮن ﻋﻠﻰ اﻷﻓﺮع ﺑﻘﻊ ﺳﻮداء ﻣﺘﻄﺎوﻟﺔ وﺗﺸﻘﻘﺎت ﺗﺼﻞ اﻟﻰ اﻟﺨﺸﺐ وﺗﻀﺮب ﺣﺮكة اﻟﻌﺼﺎرة وﺗﺘﻮﻗﻒ ، ﺛﻢ ﺗﺠﻒ اﻷﻓﺮع وﺗﻤﻮت، وﻳﻜﺎﻓﺢ اﻟﻤﺮض ﺑﻤﺤﻠﻮل ﺑﻮردو .

2- اﻟﺤﺸﺮات

· مدرع التوت (Pserdoaulaca spisl(diaspis) pentagona)

ﻳﻬﺎﺟﻢ اﻷﺷﺠﺎر وﻳﻤﺘﺺ اﻟﻌﺼﺎرة ﻣﻦ اﻷﻓﺮع اﻟﺤﺪﻳﺜﺔ وﻣﻦ اﻷوراق وﺗﺬﺑﻞ اﻷﺷﺠﺎر ﺛﻢ ﺗﺠﻒ وﺗﻴﺒﺲ ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ اﻹﺻﺎﺑﺔ اﻟﺸﺪﻳﺪة ،وﻟﻬﺎﺛﻼث أﺟﻴﺎل ﺳﻨﻮﻳﺎ، ﻟﻮن اﻹﻧﺎث ﺑﺮﺗﻘﺎﻟﻲ وهﻲ ﻏﻴﺮ ﻣﺠﻨﺤﺔ اﻣﺎ اﻟﺬكور ﻓﻠﻬﺎ أﺟﻨﺤﺔ ، واﻟﻤﻜﺎﻓﺤﺔ ﺗﺘﻢ ﺑﺘﻨﻈﻴﻒ اﻟﺴﺎق واﻷﻏﺼﺎن ﺑﻔﺮﺷﺎة ﺣﺪﻳﺪ واﻟﺮش ﺑﺎﻟﺰﻳﺖ اﻟﺸﺘﻮي ﻳﻔﻴﺪ ﻓﻲ اﻟﻤﻜﺎﻓﺤﺔ ﻷﻏﻠﺐ اﻟﺤﺸﺮات، واﻟﺤﺸﺮة ﻟﻬﺎ ﻋﺪو ﺣﻴﻮي وهﻮ Pro spotella l.

· اﻟﻔﺮاﺷﺔ اﻟﺒﻴﻀﺎء (Hyphantria cunea )

وﺗﻌﺪ اﻟﻌﺪو اﻷول ﻷﺷﺠﺎر اﻟﺘﻮت ﻟﻮن اﻟﻮرﻗﺔ أﺧﻀﺮ زﻳﺘﻲ وﻋﻠﻴﻪ أوﺑﺎر ﺷﻌﺮﻳﺔ ﻃﻮﻟﻬﺎ ﻣﻦ 5-3 ﺳﻢﺗﺘﻐﺬى ﻋﻠﻰ اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ أوراق اﻟﻨﺒﺎت وﻟﻜﻦ ﺑﺎﻟﺪرﺟﺔ اﻷوﻟﻰ ﻋﻠﻰ اﺷﺠﺎر اﻟﺘﻮت وﺗﺄكل ﺟﻤﻴﻊ اﻷوراق، اﻟﻔﺮاﺷﺔ ﺑﻴﻀﺎء اﻟﻠﻮن ﺑﻄﻮل 3-2 ﺳﻢ ، وﻋﻠﻰ اﻷﺟﻨﺤﺔ اﻷﻣﺎﻣﻴﺔ ﺗﻮﺟﺪ 4 ﺧﻄﻮط ﺑﻨﻴﺔ ﻏﺎﻣﻘﺔ وﺗﻀﻊ اﻷﻧﺜﻰ ﻣﻦ 1200-400ﺑﻴﻀﺔ وﺗﻌﻄﻲ 3-2 أﺟﻴﺎل ﻗﻲ اﻟﻌﺎم .

اﻟﻤﻜﺎﻓﺤﺔ:إزاﻟﺔ وﺣﺮق أﻋﺸﺎش اﻟﺪﻳﺪان واﻟﺮش ﺑﺎﻟﻤﺒﻴﺪات اﻟﻜﻴﻤﺎوﻳﺔ.

· ﺣﺸﺮة اﻟﺘﻴﻦ اﻟﺸﻤﻌﻴﺔ (Ceroplastes rusci)

ﺗﺼﻴﺐ اﻟﺴﺎق اﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ واﻟﻔﺮوع وﺗﺘﻐﺬى اﻟﺤﻮرﻳﺎت ﻋﻠﻰ ﻃﻮل ﻋﺮوق اﻟﻮرﻗﺔ، وﺗﺆدي إﻟﻰ ﻗﻠﺔ اﻟﻤﺤﺼﻮل اﻟﻮرﻗﻲ وإﻧﺨﻔﺎض اﻟﻘﻴﻤﺔ اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ ﻟﻪ، وﺗﺘﻢ اﻟﻤﻜﺎﻓﺤﺔ ﺑﺎﻟﺮش اﻟﺸﺘﻮي ﺑﺎﻟﺰﻳﻮت اﻟﻤﻌﺪﻧﻴﺔ أو اﻟﻤﻼﺛﻴﻮن .

· اﻟﺒﻖ اﻟﺪﻗﻴﻘﻲِِِ(Anapulayrinaria)

ﻳﺼﻴﺐ اﻟﻤﺸﺎﺗﻞ واﻷﺷﺠﺎروﺗﺘﻮاﺟﺪ اﻟﺤﺸﺮات ﻋﻠﻰ اﻟﺴﻄﺢ اﻟﺴﻔﻠﻲ ﻟﻠﻮرﻗﺔ ﻣﺘﺠﻤﻌﺔ ﺣﻮل اﻟﻌﺮق اﻷوﺳﻂ وﺗﺆدي ﺑﻌﺾ اﻹﺻﺎﺑﺎت ﻓﻲ اواﺧﺮ اﻟﺼﻴﻒ اﻟﻰ ﺗﺠﻌﺪ اﻟﻘﻤﻢ اﻟﻨﺎﻣﻴﺔ ووﻗﻮف ﻧﻤﻮ اﻷﻓﺮع وﺗﺨﺘﻔﻲ اﻟﺤﻮرﻳﺎت داﺧﻞ اﻟﺘﺠﺎﻋﻴﺪ وﻟﺬا ﻳﺠﺐ ﻗﺺ اﻟﻘﻤﻢ اﻟﻨﺎﻣﻴﺔ واﻟﻤﺼﺎﺑﺔ وﺣﺮﻗﻬﺎ.

· اﻟﻨﻴﻤﺎﺗﻮدا (اﻟﺪﻳﺪان اﻟﺜﻌﺒﺎﻧﻴﺔ Nematode)

ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺸﺘﺪ إﺻﺎﺑﺔ اﻷﺷﺠﺎر ﺑﻬﺎ ﻳﻔﻀﻞ ﻗﻠﻊ اﻷﺷﺠﺎر وﺣﺮﻗﻬﺎ وﺗﻢ ﻣﻌﺎﻣﻠﺔ اﻷرض ﺑﺎﻟﻤﺒﻴﺪات وﻗﻠﺒﻬﺎ وﺗﺮابها ﻣﻌﺮﺿﺔ ﻟﻠﺸﻤﺲ واﻟﻬﻮاء.

وﺗﺘﺴﺒﺐ اﻟﻨﻴﻤﺎﺗﻮدا ﻓﻲ ﻧﻘﻞ ﻣﺮض MULBERRY RING SPOTواﻟﻤﺘﺴﺒﺐ ﻣﻦ اﻟﻔﻴﺮوس L martini.

المراجع :.


· https://mawdoo3.com/كيفية_زراعة_التوت

· https://www.healthline.com/nutrition/foods/blueberries#nutrition

· https://www.gardenguides.com/92717-mulberry-tree.html