زراعة الخوخ


الخوخ

الاحتياجات المناخية للخوخ :.

من اهم الظروف المناسبة النجاح الخوخ هو توفر عدد ساعات البرودة في الشتاء لكسر طور الراحة في البراعم ولمنع الضرر الحادث نتيجة للتوريق المتأخر .

ونلاحظ في اثناء الشتاء الدافئ يتأخر كلا من الإزهار وتفتح البراعم الخضرية الناتجه عنها الأوراق ويؤثر ذلك على عدد الثمار العاقد والفترة الحرجة في مراحل نمو الشجر هي فترة التزهير فيجب أن يكون المناخ خالي من الصقيع اثناء الربيع قبل واثناء مرحلة الإزهار - ويجب أن تكون الظروف المناخية هادئة لسهولة التلقيح خاصة بواسطة النحل .

اما من اهم ما يساعد على زيادة المحصول هو توفر درجات حرارة عالية نسبياً وشمس مباشرة ورطوبة جوية منخفضة اثناء موسم النمو ونجد أن درجة الحرارة ۳۸° م او اكثر تساعد على سرعة نضج الثمار ويقصر من عمره الشجرة وتصبح الثمار ردئية .

وأفضل درجة حرارة خلال الإثمار هي ۲۲ °م ) وافضل اماكن هي المرتفعة عن مستوى سطح البحر 600 متر .

ولكي ينجح زراعة الخوخ في البستان يجب توفر الآتي :

1 - تجنب ذراعه الخوخ في درجات حرارة اقل من ۲۰° م .

2 - اختيار الاصناف بشرط تحمل براعمها البرد الشديد .

3 - عدم إجراء التقليم الشديد ولكن يفضل التقليم المعتدل .

4 - يفضل التربة الخصبة أو متوسطة الخصوبة وجيدة الصرف .

5 - عدم اضافة الأسمدة بكميات كبيرة ولكن حاجة الأشجار للتسميد حتى لا يحدث نمو سريع يؤثر على عمر الأشجار بينما التسميد المعتدل يساعد على تطويل عمر الأشجار .

6 - يفضل زراعة محاصبل حوليه بين الاشجار خاصة في الشتاء لتدفئه جذور اشجار الخوخ .

7- يجب اتباع خف الثمار على الأشجار وذلك لتطويل عمر الشجرة ولزيادة حجم الثمار.

9- اتباع برنامج وقائي وعلاجي ضد أهم الأمراض والحشرات التي تصيب اشجار الخوخ .

ويجب معرفة أن بعض اصناف الخوخ تحتاج الى برودة شديدة لفترة طويلة لكسر طور الراحة وأصناف تحتاج الى برودة بمعدل بسيط فنجد صنف ماي فلور يحتاج إلى برودة شديدة وصنف ايرلي امبريال الى احتياجات بسيطة وهو الأكثر انتشاراً في المنطقة العربية . والصنف البرث تحتاج الى برودة بمعدل متوسط .

التربة المناسبة :.

يفضل التربة العميقة - الخصبة والقليلة القلوية وتنجح زراعة الخوخ في الأراضي الخفيفة والرمليه بشرط توفر السماد العضوي والسماد النيتروجيني والماء ويجب الحذر من الرى لان التربة الرطبه تسبب تلف الكثير من جذور الخوخ .

واظهرت بعض الأبحاث أن حجم الشجرة وانتاجيتها يتأثران بنوع التربة وكمية ماء الرى فكلما كانت التربية ثقيلة والرى غزير يتسبب عن ذلك أن يكون الصرف ردئ .

والخوخ حساس للتربة الملحية حيث تسبب زيادة ملوحة الماء أو التربه الى احتراق حواف الفروع والاوراق وخاصة عند زيادة نسبة اليورون في التربة يتسبب عنه نقص واضح في عقد الثمار ويجب ان تكون التربة خالية من الديدان الثعبانية والبكتريا والفطريات ويجب أن تكون التربة مفككه في عمر بداية عمر البستان وعادة ما يتم حرث الأرض وتنظيمها خلال الربيع والصيف ويفضل زراعة محاصيل بيئيه ويفضل أن تكون من البقوليات ويجب ان يكون الفريق سطحياً بعيداً عن الجذور السطحية المهمة في الخوخ والتي تعتمد عليها الأشجار في التغذية وامتصاص الماء.

وعندما توجد بعض المشاكل في التربة يجب الاستعانه بأصول تنجح عليها التطعيم بالخوخ مثل :.

1 - شتلات الخوخ الندري والتي يطعم عليها الخوخ بغرض زيادة المحصول وكبر حجم الثمار .

2 - شتلات المشمش البذرية خاصة في التربة الرملية يستخدم اصول المشمش للتطعيم عليه بالخوخ بغرض مقاومة الديان الشعبانيه .

3 - استخدام شتلات بذرية من البرقوق واللوز .

4 - اصل ۳۷ - S وهو مقاوم للديدان الثعبانيه .

ويتم زراعة البستان على المسافات المناسبة بأن يتم حفر حفرة كبيرة وتردم بالتربة في قاع الحفرة ثم تثبت الشتلة في منتصف الحفرة وتردم حولها بالتربه ثم تروى مباشرة بعد الزراعة حتى لا نعطي فرصه لجفاف جذور شتلات الخوخ ويجب أن تكون نقطة التحام الطعم بالأصل فوق سطح التربه وفي اتجاهه معاكس لإتجاه الرياح .

زراعة بستان الخوخ :.

يجب مراعاة ان جذور الخوخ تخف بسرعة عند تعريضها للهواء مباشرة ولذلك يجب ترطيبها بإستمرار ولفها بقش الارز والخيش المبلل حتى لا تجف لحين زراعتها في التربة المستديمة .

التسميد في الخوخ :.

من الضروري إضافة الاسمدة سنوياً للخوخ وتعتمد نوع الاسمدة وكميتها على نمط التربة ةمدى خصوبتها وبناءها ومحتوياتها من المادة الدبالية (العضوية) والمناخ وعوامل اخرى والاشجار التي يتوقع ان تحمل محصول غزير يجب إضافة كمية اسمدة كبيرة لها .

ويجب ان تحتوي برنامج الاسمدة على التوازن بين الاسمدة المختلفة التي تضاف الى التربة في البستان او التي تضاف عن طريق الرش ويجب معرفة ان اضافة احدى العناصر بكميات كبيرة قد يقلل او ينق من تأثير العناصر الاخرى .

ويختلف كمية الاسمدة الموصى بها بإختلاف المناطق ويمكن الحكم على احتياجات بستان الخوخ اما بتحليل التربة او تحليل اوراق الاشجار للتعرف على محتواها من العناصر الغذائية .

فيما يلي اهم الاسمدة اللازمة للخوخ :.

1 - النتروجين Nitrogen يعتبر النتروجين من العوامل المحددة لنمو الخوخ ويمكن اضافة النتروجين في صور عديدة ومن أهم النقاط الواجب مراعاتها هو اضافة النتروجين في التربة بحيث ان يمتص بسهولة من خلال جذور الأشجار ويوجد عوامل اخرى لنجاح التسميد وهو أضافة المعدلات المثاليه منه لكي يساعد الأشجار في نمو فروعها وسمكه .

وتصبح الأشجار ذات لون اخضر غامق عندما يزداد محتواها من النتروجين وتكون عريضه وفي التجارب لوحظ آن اضافة كميات النيتروجين المناسبة للأشجار تساعد على سرعة امتصاص وتمثيل كلا من البوتسيوم والمنجنيز من التربة ، واعطت زيادة في متوسط اول محصول للشجرة وهي ايضاً تسبب زيادة كبيرة في الوزن الطازج والجاف في الأوراق وتزيد من المساحة الورقية وتسبب لون اخضر غامق للأوراق وتساعد على زيادة سمك الأوراق .

ووجد أن الثمار الناتجه من اشجار لم يتوفر لها كميات النيتروجين الكافية تكون هذه الثمار صغيرة الحجم ولكنها ذات تلوين جيد وتعطي تبكير في الإثمار بالمقارنة بالأشجار التي تأخذ احتياجاتها من النتروجين وعادة الثمار الناتجة من اشجار ضعيفة في محتواها من النيتروجين تجمع على مرة او مرتين ويتأخر نضج الخوخ عند زيادة كمية النيتروجين المضافة وتصبح الثمار اكثر طراوة عند النضج وتتلون بلون مصفر او محمر خفيف ويصبح المحصول غزير.

۲ - الفوسفور ينقص المحصول في الخوخ عندما تنقص كمية الفوسفور في التربة ، ومن أهم أعراض نقص الفوسفور على أشجار الخوخ تتلون الأوراق كبيرة العمر بلون أخضر فاتح بين العروق الذي تحتفظ بلون أخضر غامق ويحدث بعض التشوهات في الأوراق ويتحول لونها إلى اللون القرمزى وعادة ما تضاف الأسمدة بهذه النسبة 6 - 9 - ۱۲ .

وتعدل نسبة الفوسفور حسب نسبة تواجده في التربة وعادة ما يستخدم سماد كامل لتحسين النمو في أشجار الخوخ وبتحليل الأنسجة وجد أن الخوخ يأخذ جزء بسيط من الفوسفور من التربة .

عند إنخفاض معدل الفوسفور يقل نمو الجذور ، وبالتالي يقل امتصاص الفوسفور من خلال جذور الأشجار وامتصاص ايونات الفوسفور تعتمد على درجة الحرارة الضوء ، الطاقة والاوكسجين .

وعمليات الإمتصاص الكلى تنخفض في السرعة عن عمليات التسميد الأخرى وعند إضافة الفوسفور يساعد على امتصاص كل من النيتروجين والبوتاسيوم خاصة اذا كانت كمية الفوسفور كثيرة تسبب كله إمتصاص كلا من الحديد والزنك حيث يتم تثبيت الزنك في التربة عند زيادة الفوسفور .

وقت إضافة الفوسفور ليس مهم بنفس درجة النيتروجين في اشجار الخوخ ، فيجب ان يتواجد لفترة طويلة حتى يصبح مصدر مستمر لتغذية الاشجار وإمدادها باحتياجاتها من الفسفور ويتم إضافة الفسفور سنوياً للأشجار.

3- البوتاسيوم يدخل البوتاسيوم في تشكيل الكربوهيدرات ويزيد من جودة الثمار ويزيد من قدرة الاشجار على مقاومة الأمراض وتحمل البرد .

4- البورون تحتاج اشجار الخوخ الى كميات من البورون بتركيزات محددة وتتحمل زيادة تركيز البورن أكثر من تحمل أشجار التفاح ، نقص البورون في الاوراق يؤثر على النسيج الاوسط فيجعل الورقة مشوهة وتقل كفاءتها من حيث التمثيل الضوئي .

5- المغنسيوم يدخل في تركيب الكلورفيل ويساعد النبات على امتصاص الفسفور الذي يعتبر من العناصر الغذائية صعبة الامتصاص ويضاف المغنسيوم ع هيئة عناصر مخلبية او على هيئة سلفات مغنسيوم .

6-الزنك نقصه يسبب ظهور تموجات وكرمشة في الاوراق والتفاف في النموات الحديثة

، وتسبب تورد وصغر حجم الاوراق .

الرى في أشجار الخوخ :.

أشجار الخوخ حساسة لنقص ماء الرى ويعتمد الري على نوع التربة والظروف الجوية السائدة في منطقة الزراعة وعمر الأشجار وكمية المحصول المتوقعة من وحدة المساحة وعادة ما يتم ري التربة العاديه كل 3 أسابيع وأهم الفترات الحرجة بالنسبة للرى هي فترة تكوين الثمار بداية من العقد حتى تكوين الثمرة وذلك لزيادة حجم الثمار واعطائها فترة النمو الكافية ولسهولة امتصاص العناصر الغذائية الموجودة في التربه ، ويجب ملاحظة عدم ترك التربة حتى تجف تماماً أي تصل لمرحله الذبول بل تروى بإستمرار حتى تظل التربة بها نسبة من الرطوبة وتعطيش بستان الخوخ ينعكس سلبيا على الثمار فنجد ان الثمار الناتجه من البستان تعرض للعطش تصبح صغيرة في الحجم .

التلقيح في الخوخ :.

التلقيح في الخوخ ذاتي اي ان معظم الاصناف لها أزهار كاملة ولكن توجد بعض الأصناف العقيمه عقم ذاتي وعند زراعه أصناف عقيمة يجب الزراعه بجانبه صنف للتلقيح مع توفر الظروف المناسبة لنشاط الحشرات التي تقوم بالتلقيح خاصة النحل ، خاصة أثناء مرحلة التزهير.

طبائع الحمل :.

تحمل الثمار جانبية فقط على أفرع عمر سنة – وعاده ما يتكون عند كل عقده ۳ براعم - البرعم الأوسط يعطى نمو خضري بينما البرعمين الجانبين يعطيان ازهار واذا تكون برعم وحيد عند العقد تعطى فقط نمو خضري دون أن يعطي أي ازهار .

أصناف الخوخ :.

الأصناف الأجنبيه

1- ردهيفن لون اللحم الداخلى مصفر وعصيريه وحجم الثمرة متوسط وهي صفراء مع تكونها بلون أحمر خفيف النواه مفصولة عن لب الثمرة .

2- صنف هيل - ج - هـ . هذا الصنف يحتاج إلى ملقح إلى تلقيح خلطى لأن ازدهارة عظيمة ذاتي . وثمار كبيرة وتظل الثمرة مستدير ولونها من الخارج محمر ولها زغب قليل اللب لونه أحمر أيضا خاصة المنطقة الملاصقة للنواه .

3- البرتا وهو أكثر الأصناف انتشاراً ويتميز بأ، حجم ثماره كبيرة ولبها أصفر .

4 - إيرني في : لونها مصفر - التكوين واضح - صفاتها جيدة وخليها الخارجي حساس وسميكه.

5 - كوندور : تتميز بأن اللون الأحمر يغطى 75٪ من سطح الثمرة وبجانبه لون مصفر.

6 - إيرلي رد : لون الثمرة احمر حجمها متوسط سميكه ومبكرة عن إيرلى في ب 3-4 ايام.

7 – كولنيس: يشبه الصنف السابق ولكن به عدة نقط ميزه عن السابق .

8 – مايجولد: لا يتحمل البرودة لون الخلية الخارجي اصفر صغيرة الى متوسطة الحجم وطريه.

9 - جيرسي لاند : حجمها متوسط ​​، لونها أحمر.

10 - كورونت : حجمها متوسط ​​تتحمل التجميد

11 - رويال في : محصول مرتفع صفاتها جيدة.

12 - كارتت بيوتى : النواه الحجرية ملتصقة بالثمرة.

13 – هاربل : حجم الثمرة متوسط لونها احمر مع لون أصفر صفاتها الاقلية جيدة ، النواه الحجرية غير ملتصقة بالثمرة .

14 - سن هامش : الحجم متوسط ​، دائرية الشكل .

15 - سيتننيل حجمها متوسط ​​لونها أحمر.



المراجع :


تمت كتابة هذا المقال بالرجوع لكتاب أشجار الفاكهة المستديمة والمتساقطة الأوراق للدكتور د.على فتحي حمايل .