فوائد العنب


العنب

يتبع العنب العائلة ( vitceae ) وهى عبارة عن كروم متسلقة وفى حالات قلیلة تنمو في صورة شجیرات ، وهى عادة متساقطة الأوراق أهمها جنس (vitis ) وهو الوحید الذي له أهمیة زراعیة أما باقي الأجناس فتوجد في صورة بریة وبعضها یستخدم كنباتات زینة ، وعلى الرغم من تعدد الأنواع ً النباتیة للعنب فإن الإنتاج العالمي من العنب یرتكز أساسا على نوع واحد هو العنب الأوروبي .

وقد اعتنى الإنسان منذ أكثر من ستة ألاف سنة بزراعة وانتاج وتصنیع ثمار العنب وعصیره ، ویتفوق العنب على المستوى العالمي سواء من حیث انتشار زراعته أو كمیة إنتاجه أو تنوع صور استخدامه وذلك بالمقارنة بأنواع الفاكهة الأخرى .

ویعد إنتاج العنب ثلث ما ینتجه العالم من ثمار الفاكهة المختلفة ویعتبر محصول الفاكهة الأول في العالم ، وتنتشر زراعاته على نطاق تجاري في أنحاء المناطق المعتدلة لنصفى الكرة الأرضیة وفى مختلف قارات العالم ، ً ویتركز إنتاج العنب عالمیا في ثلاث دول غرب أوروبا هي (إیطالیا – فرنسا – أسبانیا ) حیث تمثل زراعات العنب لهذه الدول نصف المساحة الكلیة التي یقوم علیها الإنتاج التجاري للعنب في العالم .

فوائد العنب الصحية :.

· التقليل من مستويات الكولسترول في الجسم


باحتواء العنب على الألياف الغذائية ومواد فعالة ومضادات أكسدة فسيكون له دور كبير في تخفيض نسبة كولسترول الدم، ويحتوي العنب الأحمر بشكل خاص على تراكيز كبيرة من مادة ريسفيراترول Resveratrol التي تساهم في التحكم بمستويات الكولسترول في الجسم.

· تعزيز صحة القلب والشرايين


بما أن تناول العنب -كما ذكرنا سابقاً- يساهم في ضبط مستويات الكولسترول في الجسم فانه بالتأكيد سوف يساهم في زيادة صحة الشرايين والقلب، والسبب في ذلك غالباً يعود إلى احتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم والمغنيسيوم واللذين يعتبران مهمين لتنظيم عمل القلب والأوعية الدموية المختلفة ولضبط مستويات ضغط الدم.

· الوقاية من فقر الدم وعلاجه


بسبب محتوى العنب العالي من الحديد، فهو يعتبر مهماً في عملية صناعة الهيموجلوبين الضروري لعلاج حالات فقر الدم الناتج عن نقص الحديد.

· تعزيز صحة الجهاز الهضمي وعمليات الأيض


إن المحتوى العالي من الألياف في العنب بكافة أنواعه، يساهم بشكل كبير في تعزيز صحة الجهاز الهضمي وتحسين عمليات الأيض في الجسم، كما ويساعد في تسهيل عملية الهضم، ومحتوى العنب من بعض المعادن (مثل البوتاسيوم) يعتبر عاملاً مساعداً في عمل الأمعاء والعضلات والأعصاب، ومنظم لتوازن السوائل في الجسم.

· الوقاية من الإمساك


بفضل محتوى العنب العالي من الألياف، فهو يساهم في تسهيل عملية الهضم والإخراج في الجسم والتخلص من الفضلات وبالتأكيد يساعد في الوقاية من الامساك.

· مضاد للالتهابات


تساهم مضادات الأكسدة التي يحويها العنب في تعزيز مناعة الجسم، بالإضافة إلى وجود مادة ريسفيراترول التي تعمل على إضفاء خواص مضادة للالتهابات في العنب لتجعل منه فاكهة تساعد في الوقاية من الأمراض المعدية ومن الالتهابات المختلفة وخاصة التهاب المفاصل، بالإضافة إلى أن العنب يساعد على التخفيف من التشنجات بفضل محتواه العالي بالمغنيسيوم.

· تعزيز صحة الفم


تساعد الأحماض التي يحويها العنب في تعزيز صحة الفم والأسنان، عن طريق المساهمة في خلق بيئة متوازنة في الفم.



المراجع:


1- https://www.researchgate.net/publication/329913083_amrad_alnb

2- م. ماجدة الذنيبات، م.محمد الكساسبة، م. حكمت الطراونة، وأخرون، الدليل الفني لإنتاج العنب، صفحة 7-14.

3- د. غبريال فرج غبريال، د. فؤاد فوزي حسن، العنب، وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ، صفحة 2.

4- د.اليجيو مالوسا، د. آماني خضير، دليل الآفات الرئيسيّة على محصول العنب، صفحة 10-15، 21-24.

5- أ.د. حسن علي قاسم، د. راشد سلطان العبيد، د. محمود عبد العزيز أحمد، تربية وتقليم العنب، صفحة 1.