زراعة الكينوا


الكينوا

تحضير الأرض

فلاحة الأرض وإعدادها بشكل جيد، ثم طحن التربة وحدلها لتسطيح الأرض وتكسير الكتل الكبيرة .

الــبــذر

اعتماد كثافة بذار من 5 الى 10 كلغ بالهكتار .

نثر البذار على عمق من 2 الى 5 سم مع تباعد خطوط من 15 الى 60 سم ، وتوقيت تاريخ الزرع

اخذين بعين الاعتبار بلوغ مرحلة الازهار في الفترة التي لا تتعدى فيها الحرارة ال35 درجة مئوية

، وبلوغ الحصاد في فترة الجفاف .

الــتــسـمـيـد

ضمان توافر 200 وحدة نيتروجين بالهكتار ( نترات الالمنيوم او اليوريا ) واعطاها على دفعتين

50% مع الزرع و 50% قبل الازهار .

التعشيب

رُكب الجمل تعتبر من اكثر الاعشاب الضارة شيوعا في حقول الكينوا ، وهي تنتمي مع الكينو الى

الفصيلة نفسها وتشابهها الى حد بعيد ، لذلك يفضل تعشيبها اليدوي او عن طريق المكننة .

الري

تختلف حاجات النبات للري باختلاف المناخ وفترة نمو النبات.

إذا زرعت الكينوا كمحصول شتوي، بإمكاننا الإعتماد فقط على مياه الأمطار أو إعطاؤها رية إضافية في مرحلة تكوين البذور، أما إذا زرعت كمحصول صيفي، فيكون الري خفيفاً وعلى فترات متقاربة على أن يتوقف خلال مرحلة النضج.

وبما أن الكينوا نبتة متحملة للجفاف، تتراوح كمية 250 ملم والى 400 ملم كما بإمكاننا ري الكينوا بمياه رمادية أو مالحة.

مواعيد الزراعة

يعتبر شهر نوفمبر أفضل وقت لبدء زراعة الكينوا وتزرع بكثافة نباتيه قدرها 100 – 120ألف

نبات /فدان ويعيش فى الارض من 90 – 120 يوما ويتم الحصاد فى منتصف ابريل حتى مايو.

الاحتياجات المائية

يحتاج النبات من‏300‏ الي‏1000‏ مم من مياه المطر في السنة لنمو المحصول ولتكوين الحبوب وفي

المناطق الجبلية المرتفعة لا يحتاج النبات الي كميات كبيرة من المياه للري ويكفي رطوبة الندي

الصباحي وفى الاراضى المروية يحتاج المحصول الى 33% كميات مياه الرى اللازمه لمحصول

القمح أى حوالى 1000م3 فقط .

وهناك سلالات مختلفة من الكينوا فبعضها يحتاج الي نهار طويل والاخري تحتاج الي نهار قصير

ولهذه السلالات احتياجات حرارية مختلفة ونسبة من الرطوبة وينمو في مختلف انواع الاراضي

إلا انه يجود في الاراضي الخفيفة جيدة الصرف.

انتاج الفدان

يتراوح انتاج الفدان من‏2‏ الي‏2.5‏ طن من الحبوب فى الاراضى الجيدة فيما يصل الى حوالي 1-

‏1.5 طن تحت ظروف الاراضي الملحية والاراضى الفقيرة ، يتم الحصاد بقطع القناديل يدويا

وفرك الحبوب وغسلها لإزالة مادة السابونين ثم تجفيفها.

علاقة الكينوا بتغيّر المناخ

في ظل تغير المناخ وتاثيره على انتاجية محاصيل الحبوب الرئيسية مثل الارزوالقمح والذرة تعتبر

الكينوا بديلاً مناسباً للدول التي تعاني من نقص الانتاج الغذائى الجيد نظرا لتنوعها الوراثي وقابليتها

الكبيرة للتكيف مع الظروف الزراعية البيئية المختلفة، حيث تتمتع الكينوا بالإمكانات اللازمة

لتقليص الاعتماد على الأغذية الأساسية الأخرى كالقمح والأرز بالإضافة إلى منافعها الثقافية

والاجتماعية الاقتصادية للبيئة المحلية بالاضافة الى خصائصها الغذائية ومميزاتها كطعام ذو نوعية

جيدة تكفي لإطعام سكان العالم في ظل التغيرات المناخية التى يشهدها العالم.

كما تتحمل الكينوا النسب العالية من الملوحة وكذلك الجفاف ما يجعلها ملائماً للصحراء المصرية

والكثير من الدول العربية.

الـحــصــاد

يمكننا حصاد الكينوا آليا بواسطة حصادة القمح مع إجراء بعض التعديلات.

اما في حال الحصاد اليدوي، تكوم النورات لتجف تحت اشعة الشمس، ثم تفرط يدويا عن طريق الخبط .