الرمان


الرمان

نبات الرمان المعروف علميا باسم (Punica granatum)


هو عبارة عن شجيرة قائمة متفرعة ارتفاعها 1.5 متر أو شجرة صغيرة بارتفاع 3-5 أمتار بجذع منحنٍ وفروع، موطنها الأصلي هو قارة آسيا، وتنتشر حالياً في دول حوض البحر الأبيض المتوسّط، وتصل إلى جنوب ولاية تيرول، وجنوب أفريقيا، والشرق الأدنى، وجنوب آسيا، والصين، وأستراليا، والولايات المتحدة الأمريكية، وجنوب أمريكا، وتستعمل العديد من أجزاء شجرة الرمان وثمارها للأغراض العلاجية (1)، كما أنّه يزرع في المناطق القاحلة بسبب قدرته على التكيّف مع الظروف المناخيّة الصعبة ، كما ان شجرة الرمان ذات أزهار بيضاء وحمراء جميلة تتحول إلى ثمار لذيذة ذات جلد قرمزي اللون أو أصفر محمر تدعى جلنار، ويحتوي غلاف هذه الثمرة على المئات من الحبوب المائية اللامعة الحمراء أو البيضاء اللون وفي كل حبة بذرة صلبة أو لينة وفقاً للنوعية والصنف.

فوائد الرمان :.

للرمان العديد من الفوائد الصحية، وهي :


1 -غني بالفيتامينات والمعادن

يحتوي الرمان على العديد من الفيتامينات والمعادن الهامة مثل :.

فيتامين B وK وA وC ، البوتاسيوم والصوديوم والكالسيوم وحتى الفسفور.

يعتبر الرمان غني بمضادات الاكسدة، ليشكل بذلك سلاحاً فعالاً في تقليل خطر الإصابة بالأمراض المختلفة وحتى علاجها .


2 - جيد لصحة القلب

أن الرمان يساهم في خفض الكوليسترول المرتفع ومنع أكسدة الكوليسترول الضار، وبالتالي الحماية من الإصابة بانسداد الأوعية وأمراض القلب وتصلب الشرايين.

3- يقي من السرطان

حيث تبين أنه غني بالمركبات الكيميائية (مثل الفيتوكيماويات من نوع البوليفينول). وقد أثبتت الدراسات المخبرية أن الكثير من مكونات الرمان تتسم بالقدرة على الحد من تفشي الخلايا السرطانية.

وذلك لغناه بمضادات الاكسدة التي تساهم في تقوية الجهاز المناعي ومنع السرطانات.

4- غني بالحديد الذي يساهم في الوقاية من العديد من الامراض

ليس هذا وحسب، بل إن معدن الحديد الموجود في الرمان بكثرة يساعد في التغلب على فقر الدم Anemia، إضافة إلى فوائده المختلفة والتي تتمثل في:

· التخفيف من حالات التهاب المفاصل.

· المساعدة في علاج التهابات العيون.

· الوقاية من هشاشة العظام.

5- فوائد جمالية

بالرغم من فوائد الرمان العديدة في المجال الطبي، إلا أنه أثبت دوره الفعال أيضاً في المجال التجميلي، حيث يساهم في إبطاء عملية الشيخوخة، بفضل المكونات الفريدة لمضادات الأكسدة، التي تعمل على حماية الجلد والخلايا من عملية الشيخوخة.

6- تعزيز صحة الفم والاسنان

الرمان يساهم في تعزيز صحة الفم والأسنان ويقلل من خطر الإصابة بالتهاب اللثة ، لأن زيادة نشاط مضادات الأكسدة في الرمان ساهم في منع تمسك البكتيريا في الفم.

احتياجات زراعة الرمان :.

· المناخ الملائم:.

تنمو شجرة الرمان على إرتفاعات تتراوح ما بين إرتفاع سطح البحر و أربعة آلاف قدم (1200 متر ) فوقه. و في الواقع, تنمو شجرة الرمان جيدا في المناطق المعتدلة و الحارة, متفقة في ذلك مع التين, و تنمو في المناطق الجافة كشبه الجزيرة العربية. كما أن الصيف البارد و الجو الرطب بشكل عام غير ملائمان لزراعة الرمان. و تتحمل شجرة الرمان درجات الحرارة القريبة إلى الصفر المئوي خلال فترة سكونها في الشتاء.

· التربة:.

ينمو الرمان في كثير من أنواع الأتربة المختلفة كالرملية و الطينية .. على أن الأشجار التي تُغرس في التربة الرملية لا تعطي غزارة كافية في المحصول و لا تبلغ الثمار حجمها الأقصى و لو توفّر السماد و الري.

يمكن لشجرة الرمان أن تتحمل ملوحة التربة, و تستطيع أن تنمو في التربة الثقيلة الضعيفة الصرف لحد ما, و التي لا يمكن لأشجار العنب و الكمثري مثلا أن تنمو فيها لوقت طويل. و تعتبر بشكل عام التربة الرسوبية العميقة الجيدة الصرف أفضل أفضل أنواع الأتربة الملائمة لزراعة أشجار الرمان.

ملاحظة :

من المفضل زراعة أشجار الرمان على مسافة 3.5 متر في التربة الضعيفة، وعلى مسافة 5 مترات في الأراضي الخصبة، وفي حال تشكيل سياج حول قطعة الأرض لا بد من أن تكون المسافة بين كل شجرة والأخرى مترين .

· الرياح :.

تجنب زراعتها كشتلات في حال العواصف والأمطار الرعدية والرياح الشديدة أو عندما يشتد البرد في الشتاء.


· مصدر ضوئي:

يجب أن يزرع الرمان قريبا من أشعة الشمس بحيث يحصل علي الدفء الكامل رغم قدرة أشجار الرمان علي النمو في الظل الجزئي إلا أنه من الأفضل توافر ضوء الشمس بشكل كامل.


التكاثر


توجد عدة طرق لإكثار أشجار الرمان منها :.

· العقل الساقية : وهى أكثر الطرق شيوعاً في إكثار أشجار الرمان حيث تؤخذ هذه العقل من أشجار الرمان ومن خشب ناضج عمره سنة أو أكثر بطول من 25-30 سم في الشتاء ثم تزرع بالمشتل لمدة عام حتى تظهر الجذور بها ثم تنقل لتزرع شتلة في البستان.

· السرطانات : وفي هذه الطريقة يتم فصل السرطانات من جوار شجرة الرمان مع جزء من الساق الذي يسمى الكعب وعادة يكون طول السرطانات من 60-70 سم تزرع بالمشتل لمدة عام ثم تنقل للبستان.

· الترقيد : يستخدم الترقيد عادة في إكثار أشجار الرمان فيؤخذ فرعا من الشجرة ويدفن بأكمله في التربة وهو متصل بالأم ويروي بالماء ثم بعد عام أو عامين عند ظهور الجذور منه ونمو عدد من النموات المناسبة يتم فصلها وزراعتها بالمشتل أو في البستان مباشرة.

· التطعيم : يمكن إكثار أشجار الرمان بهذه الطريقة ويستخدم عادة التطعيم البرعمي أو التطعيم بالقلم أو بالشق.

· البذور : وهذه الطريقة لا تستخدم على نطاق تجاري حيث أنها تحتاج لوقت طويل جدا ولا تعطي البذور نفس الصنف بل نباتات رمان مختلفة عن صفات الأم. ويقتصر استخدام هذه الطريقة على البحوث الزراعية الخاصة بإنتاج أصناف جديدة من الرمان.

المحصول

تبدأ أشجار الرمان في الإثمار مبكراً، حيث يمكن أن تعطي محصولاً في السنة الثالثة من الزراعة في البستان، إلا أن المحصول يكون قليلاً علاوة على صغر حجم الثمار وقلة جودتها في هذه السنوات المبكرة من إثمار الأشجار. وتعطي الأشجار أعلى محصول لها عند وصولها إلى عمر 10-12 سنة. وقد تعمر الأشجار إلى عمر 50 سنة. ويتراوح محصول الشجرة الواحدة من 25-30 كيلوغرام من الثمار سنويا. وتنضج الثمار عادة في الصيف في شهر آب/أغسطس وتستمر حتى نهاية شهر أيلول/ سبتمبر حسب المنطقة وحسب الأصناف.


اصناف الرمان

تقسم اصناف الرمان الى ثلاث مجموعات: المجموعة الحامضة والمجموعة الحلوة والمجموعة اللفانة وهي التي تصنف بين الحلوة والحامضة:.

أ- المجموعة الحامضة:.

وهو الرمان الحامض العادي، ثمرته متوسطة الحجم واحيانا كبيرة قطرها 9-10، قشرتها رقيقة خضراء والحبات وردية اللون ذات حموضة زائدة يستعمل هذا الصنف لعمل الشراب بعد تحليته بالسكر، كما يستعمل في الطبخ كحامض ويحضر منه دبس الرمان الذي يستخدم لتحميض اغذية المائدة. وتنضج ثمار هذه المجموعة في شهر اب وايلول وحتى تشرين اول وذلك حسب الشروط المناخية السائدة في المنطقة المعنية وحسب الصنف.

ب- المجموعة الحلوة: من اصنافها

1- الماوردي: يسمى احيانا راس البغل او الوردي، شجرته ذات هيكل منتصب، الثمرة كبيرة بيضوية او مستديرة غير مضلعة قطرها اكثر من 10 سم وحباتها مستطيلة متوسطة الحجم، لون الثمرة اصفر باهت مشرب بحمرة مع لطع نحاسية، القشرة ناعمة ثخينة متقصفة، طعم العصير حلو خال من الحموضة ينضج في اواخر تموز وهو من الاصناف المبكرة جدا.

2- بنت الباشا: الثمرة كبيرة ذات قشرة بيضاء تخالطها الحمرة، الحبات بيضاء كثيرة العصارة صغيرة البذور تنضج في ايلول، ويعد هذا الصنف من اجود الاصناف.

3- الصنف المليسي او الملاسي: ثمرته متوسطة الحجم في بعض الاحيان تكون كبيرة، قطرها 8-9سم مستديرة، قطرها اكبر من ارتفاعها مبططه قليلا، القشرة ملساء رقيقة تتخللها حمرة واحيانا تكون القشرة سميكة، واحيانا تكون القشرة خضراء حبات الثمرة وردية اللون عصارية، بذورها صغيرة ولينة، ينضج هذا الصنف في شهر ايلول ويعد من اشهر الاصناف واكثرها انتشارا.

4- الطرابلسي: ثمرته كبيرة الحجم كروية، قشرتها حمراء، حباتها ذات لب ضارب الى الحمرة ينضج هذا الصنف في شهر ايلول.

5- الصيفي: ثمرته متوسطة الحجم، لها زوائد بارزة، وكأس صغير وقشرة رقيقة صفراء، حب الثمرة كبير احمر رماني عصاري. ينضج في ايلول.

6- ابو حلقوم: الثمرة كبيرة تعرف بلون قشرتها الاحمر الغامق بعد النضج، وكأسها حلقومي الشكل وكبير، القشرة سميكة وكذلك الاغشية التي بين تجاويف الثمرة، حبات الثمرة كبيرة ذات لب احمر كثيرة العصارة، بذورها متوسطة، لا تصلح ثمار هذا الصنف للتخزين لان وزنها ينقص كثيرا بعد جفافها، تنضج ثمار هذا الصنف في اواخر ايلول.

7- الشوكي: ثماره صغيرة مستديرة قشرتها ملساء صفراء ضاربة الى الخضرة، البذور صغيرة محاطة بلب قليل الحمرة. هذا الصنف قليل الانتشار ينضج في ايلول.

8- الاسود: يميز عن باقي الاصناف بصغر ثماره وبلون قشرتها الاحمر البنفسجي الغامق، حبات الثمار مستديرة تقريبا، ينضج في ايلول.

9- الياسمين: اغصان الاشجار قليلة الاشواك، ثماره كبيرة صفراء ضاربة الى الخضرة، تحتوي على حبات قليلة الحمرة كبيرة البذور، تنضج ثمار هذا الصنف في شهر ايلول.

ج- مجموعة الرمان اللفان:.

ثمار هذه المجموعة كبيرة، ذات زوايا بارزة، كاس الثمرة صغيرة، قشرتها شقراء. حبات الثمار حلوة حامضة معا (لفانه) ذات طعم لذيذ حمراء اللون او داكنة، متوسطة الحجم قابلة للتخزين لمدة طويلة، تنضج ثمارها في الغالب في شهر ايلول.

- اصناف اخرى من الرمان:

وهناك بعض الاصناف الحلوة الاخرى تنتشر في بعض مناطق زراعة الرمان تعرف بأسمائها المحلية ومن هذه الاصناف ما يلي:

Ø البناتي: تتكون ازهار هذا الصنف على شكل عناقيد في كل منها نحو 9 زهرات ذات لون احمر فاتح. الثمرة متوسطة الحجم او صغيرة مستديرة لونها اخضر فاتح يميل الى اللون البرتقالي الفاتح مع وجود تلون قرنفلي عند العنق، القشرة ناعمة رقيقة، البذور بيضاء او وردية، العصير حلو خال من الحموضة، البذور لينة، تنضج الثمار في ايلول.

Ø العربي: شجرة متوسطة الحجم، ازهاره فاتحة اللون، الثمرة متوسطة الحجم، تجود زراعته في المناطق ذات الحرارة المرتفعة، قطر الثمرة نحو 9سم، اضلاعها ظاهرة، عنقها قصير جدا، لون الثمرة اصفر فاتح مخضر عليه بقع وردية خفيفة، بذوره كبيرة، عصارته كثيرة، لون عصيره احمر فاتح طعمة حلو خال من الحموضة او المادة القابضة، ينضج مبكا في تموز.

Ø المنفلوطي: ينتشر هذا الصنف بشكل اساسي في مصر، حيث يسمى ايضا بالسلطاني او الاسيوطي، ثمرته كبيرة الحجم جدا يصل قطرها الى 12سم، وزنها اكثر من 600غ، مستديرة ذات اضلاع بارزة، انبوبة الكاس صغيرة وقصيرة. لون الثمار قرنفلي محمر يشوبه لون قرمزي داكن جميل. القشرة ناعمة شديدة اللمعان رقيقة غير متقصفة، الحواجز الداخلية غير ثخينة. الحب كبير الحجم كثير العصارة لونه احمر ياقوتي، العصير حلو به بعض الحموضة اللذيذة، بذوره صلبه، ينضج في اب.

Ø الحجازي: ويسمى ايضا الطائفي، ينتسب هذا الصنف بشكل اساسي الى الطائف بالحجاز، كما انه ينتشر في مصر. الثمرة كبيرة الحجم جدا يصل قطرها الى 11.5سم ووزنها اكثر من 500غ مستديرة الشكل مضلعة، انبوبة الكاس قصيرة مطبقة او منفتحة قليلا، يقرب لونها من الصنف العربي. قشرة الثمرة متوسطة السماكة غير متقصفة وغير لامعة. الحواجز الداخلية رقيقة. الحب كبيرة وغليظ قرمزي داكن اللون، البذور لينه نسبيا، ينضج في ايلول وتشرين ثاني، ويمكن ان يبقى على الاشجار حتى كانون اول وهو صنف فاخر جدا للأكل، طعم عصيره حلو لذيذ المذاق واحيانا مع قليل من الحموضة.

Ø السوسة: ثمرته متوسطة الحجم مستديرة واحيانا مضلعة، لون الثمار وردي او نحاسي، العصير متوسط الحلاوة -لفان- صنف فاخر جدا، لون العصير احمر غامق او قرمزي داكن، الحواجز الداخلية رقيقة، تبقى الثمار على الاشجار حتى تشرين ثاني، اشجاره تعطي انتاجا غزيرا.

Ø القزيزي: الثمرة صغيرة الحجم قطرها نحو 8سم مضلعة، لون الثمار عسلي مبيض، القشرة ناعمة رقيقة تتشقق عند النضج في اخر الموسم.

الممارسات الزراعية المختلفة :.

1- التسميد : من الممكن أن تنمو أشجار الرمان دون تسميد في حال كانت التربة لينة وجيدة، إلا أنّه قد تضف تدريجياً ويقل محصولها، مما يستدعي تسميدها، ويتم تسميد أشجار الرمان عندما يصبح عمرها ثلاث سنوات، أي بعد زراعتها بسنتين حيث تزرع على عمر سنة، ويعد السماد العضوي من أفضل أنواع الأسمدة، وعادة ما يتم وضع 20 كيلوغراماً من السماد لكلّ شجرة صغيرة، و40 كيلوغراماً لكلّ شجرة متوسطة، و80 كيلوغرام لكلّ شجرة بالغة، ويضاف هذا السماد بعد عملية التقليم في فصل الشتاء، ومن الممكن استخدام السماد المعدني، من خلال إضافة حوالي 60-120 كيلوغراماً للدونم الواحد، وتتم إضافته على دفعتين الأولى في شهر آذار والثانية في أيار.

2- الري : يتم ري أشجار الرمان المزروعة في أرض ثقيلة مرة في بداية الشتاء، ومرة أخرى بعد خروج الأوراق، ومرة بعد عقد الثمار، ثمّ يتم ريها مرتين قبل موعد نضج الثمار بشهر، ثمّ تروى مرتين بعد القطف، ومن المفضل عدم ريها بكثرة خلال فترة النضج لتجنب تشقق الثمار.

3- التطعيم : يتم تطعيم أشجار الرمان على أطولها أي الساق في أواخر الصيف، حيث تتعرض شجرة الرمان للكثير من الآفات نتيجة عدم انتظام الري، أو بسبب هبوب الرياح الساخنة.

4- التقليم :.

Ø تقليم التربة: تربى أشجار الفاكهة عادة بساق واحد ولكن الرمان يربى بسوق متعددة في المناطق التي ينتشر فيها حفار الساق حيث يؤدي إلى موت الأشجار نتيجة لإصابتها بالحفارات وضعف الأشجار وكسرها من ثقل الثمار.

Ø تربية الشجرة ذات السوق المتعددة : ونلجأ إلى هذه الطريقة في المناطق التي ينتشر فيها حفار الساق الذي يؤدي إلى موت الجذع الرئيسي لذلك يفضل تربية عدة جذوع للشجرة .

Ø تقليم الأشجار المثمرة: حيث أن الرمان يحمل أزهاره على الخشب القديم جانبياً وعلى دوابر وكذلك طرفياً حيث يستطيل الزر أو البرعم الطرفي إلى فرع خضري قصير تخرج عليه زهره أو زهرتان.

لذلك يجب عند إجراء عملية التقليم عدم إزالة الدوابر أو الفريعات أو الخشب القديم إذ أن ذلك يقلل المحصول سنة أو سنتين.

والمتبع في تقليم أشجار الرمان إذا كانت متكاثفة هو خف بعض الأفرع لفتح قلب الشجرة من قواعدها وبذلك تتعرض الأجزاء الداخلية من الشجرة لأشعة الشمس والتهوية فيزيد إثمارها وتتحسن مواصفات الثمار التي تحمل على هذه الأجزاء.

5- الخف: إن الأزهار التي تخرج على أشجار الرمان كثيرة وأحياناً في بعض الأصناف في مجاميع وتركها بأجمعها يسبب إنهاكاً للشجرة ويلجأ إلى خف ثمار الرمان وهي صغيرة الحجم باليد لكي تساعد على زيادة حجم الثمار المتبقية.

6- الحصاد :. يبدأ إثمار الشجار بعد سنتين من الزراعة ويزداد تدريجياً حتى يصل العمر 15 سنة وتعمر الأشجار حتى 50 عاماً أو أكثر حسب الخدمة وتحمل الأشجار البالغة أكثر من 200 ثمرة وزنها 100 كغ تقريباً ويصل ريع الشجرة الواحدة في قرية السوسة نحو 200 ل.س ولذا أقبل المزارعون على زراعة الرمان هذا العام للربح الوفير مع قلة الخدمة إذا ماقورن بأشجار الفواكه الأخرى ويبدأ ظهور الرمان من تموز في منطقة الفرات ويتأخر حتى تشرين أول في بعض الأصناف والمناطق.


ويمكن إطالة موسم الرمان بالطريقة التالية:

- ترك الثمار على الأشجار بعد نضجها حتى تشرين الثاني (الصنف الطائفي ورمان السوسة).

- جمع الثمار ومن على الأشجار وتجفيفها بالشمس وتقليبها يومياً بحيث لاتلامس الثمار بعضها بعضاً ويمكن خزن الثمار المجففة بهذه الطريقة 6 أشهر بشرط خلوها من الجروح وعدم تعرضها لضربة أو ضغط أثناء التجفيف.

- في مصر (الصعيد) يتبعون طريقة أخرى لخزن الثمار وهي تجفيف الثمار داخل الأفران الهادئة فينكمش الجلد ويسد المسام وبذلك يمكن تخزين الثمار أطول فترة ممكنة لخزن الثمار (عدة أشهر).

الأمراض والآفات:.

الأمراض :.

تشقق الثمار حالة فيزيولوجية حيث تتشقق الثمار طولياً أو عرضياً وتجعل هذه في الثمار الكبيرة والصغيرة وسبب حدوث هذه الحالة غير معروف بالضبط وقد يعزى إلى اختلاف الرطوبة بالتربة والظروف الجوية ونمو الحبوب داخل الثمرة وانتفاخها بسرعة.

الآفات :.

1- دودة الرمان Virachois livia : وتسبب هذه الحشرة أضرار بالغة للرمان حيث تضع الفراشات بيضها على الثمار وعند فقس البيض تخرج اليرقات الحمراء وتثقب الثمار لتتغذى على بذورها وبعد أن تكون قد حفرت قشرة الثمار وتتعرض الثمار المصابة نتيجة لجرح القشرة بالفطريات فتتخمر الثمار وتسقط وتنتقل الإصابة من ثمرة لأخرى.

2- المن : تصاب الأوراق والأفرع الغضة بهذه الحشرة بشكل خاص وتمتص العصارة وتلتوي الأوراق وتضعف الشجرة وتكون ثماراً صغيرة الحجم كما تفرز هذه الحشرة مادة عسلية تكون ملائمة لنمو العفن وتخف الإصابة شتاء وأثناء اشتداد الحرارة بالصيف.

3- بق الهبسكس الدقيقي Phanacoccus hirsututs : يصيب الثمار في المناطق الرطبة أو الثمار المكبسة بأكياس من الورق لمنع إصابة بدودة الرمان .

4- حفار سوق التفاح Zeuzera Pyrina : تضع الحشرة بيضها على السوق والأفرع وتثقب اليرقات بعد فقس البيض الخشب بالأفرع وتتغذى على النخاع وتسبب ضرراً كبيراً للأشجار بتجويفها وتنكسر الأغصان نتيجة لثقل الثمار عليها

المراجع :

1- كتاب إنتاج الفاكهة النفطية / جبار النعيمي ---- عام 1980

2- Growing Pomegranates (Backyard Gardener)

3- How To Grow Pomegranates from Seed (gardenguides.com)

4- http://www.gardeningblog.net/how-to-grow/pomegranates/

5- أطروحة مرحلة ثالثة بالمعهد الوطني للعلوم الفلاحية بتونس / غراسة رمان

6- ﺤﺴﻥ ﻁﻪ ﺍﻟﺸﻴﺦ ، (.1998) . ﺃﺸﺠﺎﺭ ﺍﻟﻔﺎﻜﻬﺔ ﻓﻲ ﺒﻼﺩ ﺍﻟﻌرب ، ﺯﺭﺍﻋﺘﻬا، ﺃﺼﻨﺎﻓﻬﺎ ﻭﺨﺩﻤﺎﺘﻬﺎ ﻭﻓﻭﺍﺌـﺩﻫﺎ ، دار علاء الدين ، دمشق .