الاعشاب المنزلية


الاعشاب المنزلية - البقدونس

1- النعناع

الاسم العلمي لهُ ( Mentha ) ، جنس من النباتات يتبع الفصيلة الشفوية ، ويضم ما بين 42 نوعاً وتحدث الهجائن بين الأنواع بشكل طبيعي.

نباتات هذا الجنس عشبية معمرة ذات رائحة نفاذة محببة ، وينتشر بشكل شبه عالمي حول قارة أوروبا، وأفريقيا، وآسيا، وأستراليا وأمريكا الشمالية.

وهو نبات مُعمر ونادراً ما يكون نبات حولي، وله أرآد تنتشر بشكل واسع تحت وحول الأرض ، وسيقانه مربعة ، متشعبة ومنتصبة.

تترتب الأوراق بشكل أزواج متعاكسة ويتراوح شكلها بين المربعي والرمحي، وهي ملساء الملمس غالباً وبأطراف مشرشرة، تتفاوت ألوان الأوراق من أخضر غامق و أخضر رمادي إلى البنفسجي، والأزرق وبعض الأحيان أصفر فاتح، ولزهورها لون أبيض إلى بنفسجي.

وتنتشر أنواع جنس النعناع بشكل واسع، ويمكن العثور عليها في العديد من البيئات، ينمو أغلبها بشكل أفضل في البيئات والتُرّب الرطبة، وينمو النعناع ليصل طوله من 10 إلى 120 سم، ويمكن له الإنتشار في المكان بشكل غير محدد.

فوائد النعنع

منذ القدم تم استخدام النعناع في الطب البديل وعلاج العديد من الحالات، فقد استخدم كمهدىء وفي حل العديد من مشاكل الجهاز الهضمي، وقد اكتشف العلم الحديث العديد من فوائد النعناع الاضافية:.

1- معالجة العديد من مشاكل الجهاز الهضمي.

2- معالجة اضطرابات الجهاز التنفسي.

3- مهدىء للأعصاب ويساعد على الاسترخاء.

4- مكافحة السرطان.

5- علاج الاكتئاب والتعب وإبعاد القلق والتوتر.

6- خفض ضغط الدم وتنظيم معدل النبض.

ميعاد الزراعة

يمكن زراعة النعناع خلال شهور السنة , عدا الباردة منها وتفضل الزراعة خلال النصف الأول من فبراير حتى نهاية مارس .

التكاثر

يتكاثر النعناع خضرياً بواسطة الساق الجارية و المدادات الخضرية والريزومية والناتجة من المحصول السابق بشرط خلوها من الإصابات المرضية , على أن تجزأ إلى أجزاء طولها بين 5 – 8 سم وكل جزء حامل عقدتين أو برعمين أو أكثر , مطابق للصنف أو النوع المطلوب من النعناع .

التربة المناسبة

تتم زراعة النعناع في جميع أنواع الأراضي العالية الخصوبة وجيدة الصرف والتهوية وتفضل زراعته في الأراضي الرملية , كما يتحمل النعناع درجات عالية من الحموضة الأرضية ( PH = 5.2 ) أو أقل.


الزراعة

فى الأراضى القديمة

تزرع الشتلات فى وجود الماء على ريشة واحدة من الخط , وتكون المسافة بين الشتلة والأخرى 20 – 25 سم .

في الأراضي الجديدة

تشغل خطوط الري بالنقاطات قبل الزراعة بمدة كافية .

تغرس الشتلات على مسافة 20 – 25 سم بين الشتلة والأخرى . عموماً يحتاج الفدان إلى حوالى 25 – 30 ألف شتلة , طولها حوالى 20 سم يغرس معظمها فى الأرض , وتروى الأرض فى اليوم التالى للشتل .

الـــــــــــــــرى

نبات النعناع محب للماء ويحتاج إلى الرى بكثرة وتروى النباتات كل أسبوع خلال فترة الصيف وكل 15 – 20 يوم أثناء الشتاء .

وفى حالة الرى بالتنقيط تروى لمدة 1 – 2 ساعة يومياً كل 3 – 5أيام.

التسميد

يحتاج نبات النعناع إلى كمية كبيرة من السماد الأزوتى ويفضل إضافته فى صورة أمونيوم حتى تزيد من نسبة الزيت الطيار عنها فى صورة النترات .

يضاف للأراضى القديمة حوالى 400 كجم / ف سماد سلفات النشادر خلال موسم النمو ويضاف على 4 دفعات بين كل دفعة وأخرى حوالى شهر , أما السماد البوتاسى فيحتاج الفدان إلى حوالى 150 كجم سلفات بوتاسيوم وتضاف على ثلاث دفعات متساوية و 225 كجم سلفات بوتاسيوم تضاف على ثلاث دفعات متساوية .

مقاومة الحشائش

يجب التخلص من الحشائش الغريبة والنامية وسط نباتات النعناع بالعزيق أو اقتلاعها يدوياً .. حيث أن هذه الحشائش تحمل خيوطاً عطرية ومركبات طيارة رائحتها غير مقبولة قد تختلط مع زيت النعناع أثناء عمليات التقطير مما يؤدى إلى رداءة الصفات الطبيعية والكيميائية للزيت الناتج من عشب النعناع .

الحصاد

يبدأ النعناع فى التزهير حوالى 3 أشهر من الزراعة ، تحش نباتات النعناع خلال تزهيرها ( ثلاث حشات ) الأولى فى شهر يونيه والثانية فى أول أغسطس والثالثة فى نهاية أكتوبر ،كما تحش النباتات فى الصباح الباكر حتى الساعة العاشرة صباحاً على أن يكون الجزء المتبقى فوق سطح الأرض طوله حوالى 10 سم .

يراعى تصويم النباتات قبل إجراء عملية القرط لتجنب تخلخل النباتات أثناء الحش والمساعدة على سرعة التجفيف ورفع كفاءة التقطير فى حالة استخلاص الزيت الطيار .

يجب استخدام محشات ومناجل حادة ومطهرة وذلك بنقعها فى محلول كلوراكس وماء بنسبة 1 : 1 لمدة 5 دقائق مع مراعاة التكرار كل نصف ساعة ، كما يجب أن يكون القرط بعد تطاير الندى وبعد تنقية الحشائش ، تروى الأرض عقب القرط مباشرة .


الآفات المرضية

1-عفن الجذور:. ويسببه عدد كبير من فطريات التربة ولتجنب الإصابة بهذا المرض ، يجب إعداد الشتلات من نباتات سليمة خالية من أية أعراض مرضية كالإصفرار أو التقزم أو الذبول أو غيرها ، يراعى استخدام أدوات مطهرة فى إعداد الشتلات وذلك بغمرها فى محلول كلوراكس والماء بنسبة 1 : 1 لمدة 1 – 3 دقائق وتستخدم مباشرة عقب التعقيم .

معاملة الشتلات بغمر قواعدها فى معلق المبيدات الفطرية مثل ( التوبسن م بمعدل 2 جم / لتر ماء ) لمدة ربع ساعة ثم زراعة الشتلات مباشرة .

2- الصدأ :وينقل عن طريق الهواء ومخلفات المحصول .

وويقاوم بالرش الدورى بمبيد ( البلانتفاكس بمعدل 100 / 100 لتر ماء ) عند الضرورة فقط ( أى عند زيادة جفاف وتساقط الأوراق بمعدل كبير ) .

2- المرمية

الاسم العلمي :. Salvia Officinalis.L

الوصف النباتي : نبـات عـشبي معمـر یبلـغ ارتفاعـه 60 : 70 سـم غزیـر التفریـغ ، الأوراق بیــضاویة مطاولــة طولهــا 3 : 5 ســم ، وعرضــها 2 : 2,5 ســم مغطــاة بشعیرات غزیرة تعطیها اللون الرمادي الفاتح ، والأزهار توجـد فـي نـورات طرفیة لونها ارجواني أو أزرق ، یتكاثر بالبذور والعقلة الطرفیة .

الجزء المستخدم : الأوراق المجففة .

المواد الفعالة :زیت عطري و أهم مكوناتـه : الفـا بینـین ، α-pineneكـامفین ، 1,8 cineole ، سـینیولβ-myrcene ، میرسـینβ-pinene ، بیتـا بینـینCamphene ، Menthol ، منتـولBorneol ، بورنیـولCamphor ، كـامفورthujone ثیجـون كارفاكرول Carvacrol.

الأهمية الطبية والعطرية :الأوراق تستخدم كتابل في الصناعات الغذائیة ، مغلي الأوراق یستخدم كمشروب ویضاف إلى الشاي .

یستخدم كطارد للغازات وفي علاج اضطرابات المعدة وحالات سوء الهضم .

یستخدم أیضا في علاج الكحة ویخفف من آلام الكلى واحتباس البول ، ومدر للصفراء .

یستخدم في حالات الإسهال الخفیف ، ومقوي للذاكرة .

المناخ المناسب

حيث يعتبر المناخ المعتدل الحرارة هو من اهم شروط نجاح انبات الميرمية ، لذلك يكون شهري الخريف والربيع هما انسب الاشهر لانبات ونمو شتلة الميرمية لاعتدال درجة الحرارة ، مع بعض الرطوبة الجوية .

التربة المناسبة لزراعة الميرمية

يجب تجنّب زراعة الميرمية في أماكن بعيدة عن الرطوبة وحرارة الصيف، أو زراعتها في فصلي الربيع أو الخريف، مع مراعاة اختيار مكان مشمس وتربة ذات تصريف جيد بدرجة حموضة ما بين 6.5- 7.

في حال كانت التربة طينية فإنّه يجب إضافة الرمل والمواد العضوية اللازمة لزيادة المسامات في التربة وتوفير تصريف أفضل لها، ومن الجدير بالذكر أنّه يمكن زراعة الميرمية في أصص مع توفير البيئة المناسبة لها.


الري الميرمية والعناية بها

الميرمية هي من انواع النباتات التي يمكنها العيش لفترات طويلة مع غياب المياه ، فهي مقاومة للعطش ويمكنها الاحتفاظ بالمياه بداخلها لفترة اطول نظرا لتكوين سطح اوراقها الذي يمنع الفقد السريع للماء منها .

يتم ري اشتال الميرمية على فترات تتراوح بين ثلاثة اسابيع في الشتاء واسبوعان في الصيف بين الرية والتي تليها ، ويجب مراعاة عدم زيادة المياه على الميرمية لان ذلك له اثار سلبية سواء على الانتاج او جودته ، ويفضل عدم ري النباتات قبل اسبوع واحد على الاقل من يوم حصادها .


الاسمدة

تحتاج الفدان المزروع بالميرمية الى السماد بما معدله 150 كيلو غرام من سوبر الفوسفات ومثلها من سلفات الامونياك ، اضافة الى 37.5 كيلو غرام سلفات البوتاسيوم .

حيث تتم اضافة نصف هذه الكميات بعد زراعة شتلات الميرمية بنحو ثلاثة اسابيع , ويضاف المتبقي منها بعد مرور أسبوعين من إضافة النصف الأول , كما يفضل تزويد النبات برعات من الأمونياك بعد عملية القطف .

التكاثر وكيفية زراعة الميرمية

تُنثَر بذور الميرمية على التربة وتغطّى بالتراب بعمق 20 مليمتراً تقريباً، وينبغي الحفاظ على التربة رطبة من دون مبالغة، مع الأخذ بعين الاعتبار أنّه لن تنبت كلّ البذور المزروعة، ومنها أيضاً ما قد يستغرق ستة أسابيع حتى ينبت، لذا فإنّ زراعة بذور المريمية تتطلب الصبر لأنّها بطيئة في الإنبات.

يمكن زراعة الميرمية باستخدام العُقل، حيث يتمّ أخذ عُقلة ليّنة من نبتة ناضجة في فصل الربيع، ثمّ غمس الطرف المقطوع في هرمون rooting hormone) ) ووضعها في أصيص مملوء تربة.

حصاد الميرمية

يكون حصاد الميرمية في العام الأول قليلاً لضمان نموّه بشكل كامل، وبعد ذلك يتمّ ترك بعض السيقان حتى تتمكّن النبتة من تجديد نموّها.

إذا تم تأسيسها بالكامل ، ويمكن حصاد نبتة واحدة ثلاث مرات في الموسم الواحد، مع مراعاة التوقّف عن الحصاد في فصل الخريف حتى يتمكن من الاستعداد للنمو لفصل الشتاء، ومن الجدير بالذكر أنّه يُفضل استبدال نباتات الميرمية كلّ بضع سنوات حتى تظل منتجة.


الاّفات والأمراض التي تصيب نبات الميرمية

من الأمراض التي يمكن أن تصيب نبات الميرمية هي الفطريات والبكتيريا، حيث تنمو البكتيريا على الساق كانتفاخات ذات ألوان فاتحة قد تكون اسفنجية أو صلبة ؛ وتصاب النبتة بها من خلال الجروح الموجودة فيها، أمّا الفطريات فتظهر على شكل بثور صغيرة برتقالية ساطعة على جوانب الأوراق، وقد تصاب بها عن طريق العدوى من نبات النعناع القريب، وينبغي إزالة النباتات المصابة وجذورها لمنع انتشارها؛ وقد تساعد المعالجة الحرارية للجذور على السيطرة على المرض.

3 - حصا لبان

الاسم العلمي : Rosmarinus officinalis L

الوصف النباتى :

موطنـه حـوض البحـر الأبـیض المتوسـط ، وهـو نبـات عـشبي معمـر مستدیم الخضرة ، یتكاثر بالعقلـة أو بالبـذور ، ویـصل ارتفاعـه إلـى أكثــر مــن متــر ، والأوراق بــسیطة شــریطیة ضــیقة ســمیكة ســطحها الـسفلي لونـه فـضي والـسطح العلـوي أخـضر لامـع ، الأزهـار لونهـا أزرق .

الجزء المستخدم:الأوراق والقمم الزهریة المجففة ، الزیت العطري المستخلص بالتقطیر بالبخار.

الأهمية الطبية والعطرية :

1- تـستعمل الأوراق والزیــت الطیــار فــي الــصناعات الغذائیــة مثــل منتجــات اللحــوم والأســماك المحفوظة لإكسابها طعم ورائحة مقبولة ، وللحفاظ علیهـا مـن الفـساد حیـث أن الزیـت الطیـار له تأثیر مضاد للفطریات والبكتریا.

2- مغلــي الأوراق یــستخدم فــي عــلاج الكحــة ، ومــدر للبــول وطــارد للغــازات ویزیــد مــن إفــراز الصفراء.

3- الزیت الطیار یدخل في بعض المستحضرات الدوائیة لعـلاج المغـص الكلـوي وتفتیـت ومـرور حصوات الكلى.

4- الزیت الطیار یدخل أیضا في صناعة مستحضرات التجمیل والصابون والعطور.

التربة المناسبة

معظم انواع الاراضي الجيرية ، الصخرية و عالية الملوحة .و في الاراضي المستصلحةعند توفركميات متوسطة من المياه.

طرق التكاثر

العقل طول العقلة من15-20سم توخذ مننباتات خالية من الامراض و يتم الزراعةفي شهر تشرين 1 و تشرين 2 و صيفية في شباط و اذار.

التكاثر بالتفصيص:بتقسيم النباتات القديمة الخالية من الاصابات المرضية و الحشرية و تؤخذ في نفس مواعيد العقل.

التسميد

قبل الزراعة يضاف 5كوب سماد عضوي /دونم 50 كغم سلفات الامونياك25 سوبرفوسفات و 25 كلوريد البوتاس تضاف الكمية الاولى من السماد الازوتي بعد شهر و نص من الزراعة و الثانية بعد 1.5 من الاولى.

الري

نبات حصىلبان من النباتات المتحملة للعطش و نقص الماء الحاد يؤدي الى تخشب النبات . عموما في حالة الري بالتنقيط 1-2 ساعة يوميا بالصيف و 1 ساعة بالشتاء. و العامل المحدد بالري نوع التربة و درجة الحرارةو حجم و عمر النبتة .

الافات التي تصيبح حصا البان

ديدان الاوراق، المن، البق الدقيقي الاسترالي،اعفان الجذور، النيماتودا .

الحصاد

يتم فس السنة الاولى في شهر ايار و حزيران في حالة الزراعة في تشرين 1 او تشرين 2و في شهر كانون الاول عند الزراعة في شباط و اذار ،و نبات حصى لبان بطيئة النمو في السنة الاولى و في السنة الثانية تعطي 4-5حشات، يتم الحش على ارتفاع 10-15سم مع ترك 2 فرع لتجديد النمو يتم القطف في الصباح الباكر.

التجفيف

تترك مكانها بعد الحش لمدة 2-3 ايام لتذبل و يقل حجمها من الرطوبة ثم تنقل لاماكن مظللة لاستكمال التجفيف ثم تضرب بالعصى لفصل الاوراق عن الاغصان و تغربل.