top of page

امراض الموز


الموز

يتعرض الموز تحت الظروف البيئية إلى العديد من الأمراض النباتية التى تؤثر على

نموه وإنتاجه كماً ونوعاً .

وتنقسم هذه الأمراض إلى :


أ- الأمراض الفسيولوچية Physiological Diseases

وهى تلك الإضطرابات الناشئة عن التعرض إلى ظروف بيئية معاكسة ولاتنتج عن

الإصابة بالكائنات المرضية الدقيقة .

ومن أهم هذه المشاكل :

· الزراعة فى تربة غير مناسبة

تؤدى زراعة الموز فى تربة غير مناسبة ثقيلة القوام أو سيئة الصرف أو زائدة

الملوحة أو الحموضة أو القلوية أو توجد بها بعض المواد السامة أو الطبقات الصماء

قرب السطح أو الفقيرة وغير المتوازنة فى العناصر الغذائية الكبرى والصغرى

اللازمة للنبات إلى فشل نمو نباتات الموز منذ البداية أو انهيارها بسرعة عقب الإنتاج

الأولى الجيد ..

كما تصبح أقل فى الطول بالنسبة للعمر وقد تتقزم بدرجة كبيرة وتتدلى الأوراق وتأخذ

المظهر الذابل وظهور تأثيرات الملوحة واحتراق أطراف الأوراق وبالتالى يقل الإنتاج

وتضم السباطات أصابع هزيلة فاقدة لقيمتها التسويقية .

إحتراق أطراف الأوراق عند الزراعة فى تربة جيرية و إحتراق أطراف الأوراق عند

الزراعة فى أرض ملحية.

· عدم كفاية وانتظام الرى وسوء الصرف

تؤدى قلة مياه الرى إلى نقص نمو النباتات وقلة وزن الأصابع وبالتالى تناقص

حجم السباطة .


كما أن سوء الصرف خاصة فى الأراضى الطميية أو الثقيلة يؤدى لعدم وصول

النباتات إلى طولها الطبيعى وتقزمها وتدلى وذبول الأوراق .

أيضاً قد تتلون الأوعية المركزية بالكورمات باللون الأسود الغامق وقد تهاجم فى

المراحل المتقدمة بالمسببات المرضية كالفطر والبكتيريا .

· التأثير الضار للرياح

رغماً عن تحمل نباتات الموز لفعل الرياح - إلى حد معين ومقاومتها للضرر الناتج

على أنصال الأوراق إلا أن العواصف السائدة لفترة قصيرة أو الأعاصير يمكنها أن

تسبب خسائر كبيرة تتمثل فى فقد مساحات كبيرة من أنصال الأوراق وحدوث خسائر

فورية فى الكفوف فى جميع مراحل نموها وموت الأزهار فى أعمارها المختلفة

وحدوث ظاهرة الأصابع الكاذبة بجانب كسر سيقان النباتات التى تعرضت للرياح

الشديدة .

· لسعة الشمس

يؤدى تعرض الثمار لأشعة الشمس المباشرة نتيجة لاختزال مساحة الأوراق عند

تعرضها للظروف المعاكسة أو الإصابة بالأمراض إلى جفاف الأصابع من جهة

الطرف السائب وعدم إكتمال نضجها وتحولها لونها إلى الأخضر الباهت .


وعند اشتداد الإصابة تتعفن مناطق الإصابة لإصابتها بالفطريات وفى الحالات الشديدة

تنتفخ طبقة البشرة وتحل محلها مناطق فلينية رقيقة تتشقق كلما استطالت الثمرة .

أعراض لسعة الشمس على الثمار و أضرار الحرارة العالية للشمس على الأوراق الحديثة.

· نقص العناصر الغذائية

يحتاج الموز إلى تربة خصبة تتوافر فيها العناصر الغذائية اللازمة للنبات بكميات

مناسبة وبحالة متوازنة لكى يدر عائد اقتصادى مربح .

وتعتبر الأسمدة العضوية النظيفة وكاملة التحلل عاملاً هاماً فى تحقيق ذلك .

ويؤدى نقص العناصر سواء كانت العناصر الكبرى أو الصغرى إلى تدهور نمو

النباتات وتأخر إنتاجها بجانب رداءة نوعيته .

- تشوه اتصال الأوراق الناتج من نقص الكالسيوم

- أعراض نقص الحديد عند الزراعة فى تربة جيرية

- أعراض نقص النيتروجين ( تلون الأغماد باللون القرمزى )

- أعراض نقص الماغنسيوم ( تلون الأغماد باللون الأزرق )

- أعراض نقص البوتاسيوم ( إحتراق حواف الأوراق )

- أعراض نقص الزنك ( ظهور مساحات طويلة ضيقة بطول العروق الثانوية )

ب- الأمراض التي تسببها الكائنات الحية

يصاب الموز بالعديد من الأمراض النباتية التى تسببها الكائنات الدقيقة كالفطر

والبكتيريا والفيروس ومن أهم هذه الأمراض :


1 - الذبول الفيوزاريومى

تصاب جذور نباتات الموز بالفطر Fusarium oxysporum حيث تظهر أعراض

المرض فى صورة إصفرار للأوراق الخارجية يمتد من الأطراف إلى وسط الورقة

مؤدياً إلى ذبولها وتكسر أعناقها فى منطقة اتصالها بالساق الكاذبة فتتدلى حوافها ثم

تموت هذه الأوراق وتتحول إلى اللون البنى .

ونتيجة لذلك تضعف النباتات المصابة وتكون سباطات بها عدد قليل من الكفوف ذات

أصابع ضامرة .


وفى حالة الإصابة الشديدة لاتكون النباتات ثماراً .

وعند عمل قطاع طولى أو عرضى فى ساق نبات الموز المصاب يلاحظ تلون

الأوعية الخشبية باللون الأحمر القرمزى .

ويصيب فطر الفيوزاريوم جذور نباتات الموز عن طريق الجروح الحادثة نتيجة

عمليات الخدمة فصل الخلف للإكثار أو أثناء الإصابة بالنيماتودا الذبول الفيوزاريومى وتلون الأوعية الداخلية باللون البنى الغامق .

2 - الذبول البكتيرى

يحدث هذا المرض نتيجة الإصابة بالبكتيريا العضوية

Pseudomonas solanacearum التي تصيب العديد من العوائل الأخرى

كالبطاطس والطماطم والفول السودانى وكثير من النباتات الاستوائية وتحت الاستوائية .

وتبدأ أعراض هذا المرض فى تلون الأوراق السفلية باللون الأصفر المخضر الذى

يتحول إلى اللون الأصفر الرمادى ثم تجف الأوراق المصابة وغالباً ماتفشل النباتات المصابة فى تكوين الثمار .


وعند عمل قطاع فى ساق النباتات المصابة يلاحظ تلون الأوعية الخشبية باللون البنى

الأسود .

وعند إصابة نباتات الموز بعد تكوين السباطات لاتظهر على الثمار أعراضاً مرضية

واضحة أما إذا أصيبت الساق الكاذبة بشدة فإن أصابع الموز المتكونة تتعفن وتأخذ

اللون الأسود .

وتدخل البكتيريا المسببة لهذا المرض عن طريق الجروح الحادثة للجذر أو الساق

الكاذبة كما قد تدخل عن طريق الثغور .


- إنهيار وذبول أوراق القلب بسبب الإصابة بالذبول البكتيرى .

- أعراض الإصابة بالذبول البكتيرى على الثمار غير الناضجة .

- التلون الداخلى للثمار نتيجة الإصابة بالذبول البكتيرى .

3 - تعقد جذور الموز

يتسبب هذا المرض عن إصابة الجذور بنيماتودا تعقد الجذور Meloidogyne

incognita وتتلخص أعراض هذا المرض فى توقف نمو النباتات المصابة وصغر

حجم أوراقها واصفرارها وعند اشتداد الإصابة تذبل النباتات المصابة وتموت .

وعند اقتلاع جذور النباتات المصابة يلاحظ وجود تورقات مختلفة الأحجام تصاحبها

الإصابة بأعفان الجذور نظراً لدخول كثير من فطريات التربة الممرضة مما يسرع من

تعفن وتحلل الجذور .

- كتل بيض نيماتودا تعقد الجذور

- تعقد الجذور النيماتودى والإناث المنتفخة تظهر فى القطاع الطولى.

4 - تبقعات الأوراق

تصاب أوراق الموز بالعديد من الفطريات التى تؤدى إلى إحداث تبقعات الأوراق مثل

فطر Mycosphaerella musicola الذى يسبب ظهوره على هيئة خطوط طولية

صفراء اللون فى وسط الورقة تتحول إلى اللون البنى تتكون موازية لعروق الورقة

المتعامدة على العرق الوسطى .

وبتقدم الإصابة تجف البقع ويغمق لونها وتكبر طولاً وعرضياً وتلتحم مع البقع

المجاورة مسببة موت الورقة فى النهاية . وبالتالى يضعف نمو النبات ويقل إنتاجه كماً

ونوعاً .

أيضاً هناك تبقع الأوراق السركوسبورى الناتج عن الإصابة بالفطر Cercospora

musae الذى يسبب ظهور تبقعات على الأوراق محاطة بهالات صفراء ولا يلبث وسط البقع أن يموت وتتحول أنسجته إلى اللون البنى .

وتنتشر هذه التبقعات عن طريق انتقال الجراثيم الكونيدية لهذه الفطريات بواسطة

الرياح أو الأمطار حيث تدخل عن طريق الثغور محدثة الإصابة الأولية وتنتقل من عام

لآخر عن طريق الجراثيم الأسكية التى توجد فى المخلفات النباتية للموز .

- تبقع أوراق الموز الناتج عن فطر الكلادوسبريوم

- أعراض تبقع أوراق السبتورى.

5 - تــورد القمــة

ينشأ هذا المرض عن فيروس تنقله حشرة من الموز

Pentalonia nigronervosa التى تعيش بين أغماد أوراق الموز وتتغذى على

عصارتها .

وأثناء عملية التغذية تنقل الفيروس الذى حصلت عليه من النباتات المصابة إلى النباتات

السليمة .


يبدأ ظهور أعراض هذا المرض من أوائل شهر مارس وتستمر حتى شهر سبتمبر

حيث تظهر على أوراق النباتات المصابة خطوط خضراء داكنة على السطح السفلى

للعرق الوسطى يمكن رؤيتها بوضوح عند تعريض الأوراق لضوء الشمس .

أيضاً تصفر حواف الأوراق المصابة التى تتحول للون البنى وتجف وتصبح سهلة

الكسر ، وعند اشتداد الإصابة تتزاحم الأوراق الحديثة عند قمة الساق الكاذبة مكونة

شكل التورد وتصبح هذه الأوراق هشة صغيرة الحجم مما يسبب تقزم النبات المصاب

الذى غالباً لاينتج ثماراً .


أما النباتات التى أصيبت بعد بدء تكوين الثمار فتكون ثمارها أقل فى الحجم من حجمها

الطبيعى ويصبح طرفها الحر أسود اللون عادة .

- أعراض الإصابة بمرض تورد القمة على النباتات.

- أعراض الإصابة بمرض تورد القمة على قنابات الأزهار المدكرة.