زراعة النخيل


النخيل

تستطيع اشجار النخيل النمو بالرغم من الرياح والتربة المالحة ومع ذلك فإن أشجار النخيل تتطلب ظروفًا محددةً لحمايتها من الأمراض والتقزم، فتكون التربة الخفيفة ذات الاستنزاف الجيد للمياه ضرورية لتنمو أشجار النخيل بشكل صحي، وتحتاج أشجار النخيل إلى كميات محددة من المياه، فإذا كانت الشجرة جديدة فيجب ريها مرتين في الأسبوع، أما عندما تصبح التربة أكثر رطوبة فيجب ريها مرتين كل شهر، كما يجب إبعادها عن مناطق جريان المياه بسبب حساسية جذورها، وتحتاج أشجار النخيل أيضًا إلى كمية محددة من السماد، لذلك يتم تسميدها من مرتين إلى أربع مرات في السنة، وسيتم في هذا المقال الحديث عن طريقة زراعة النخيل وكيفية العناية به وزراعته داخل المنزل وبعض الفوائد لهذه الأشجار.

طرق إكثار النخيل

1- الإكثار الجنسي بالبذور

2- الإكثار الخضري بالفسائل

شروط الفسائل الجيدة لغرض الزراعة

· أن يكون عمرها من 3 -4سنوات

· أن تكون متوسطة الحجم وزنها يتراوح بين 10-20 كغم

· أن تكون خالية من الأمراض والحشرات

· أن تكون مخزونها من المواد الغذائية جيد أي لون الجريدة (العرق الوسطي) اخضر غير مصفر ولها مجموع جذري جيد ويفضل زراعة الفسائل خلال فصلي الخريف والربيع لملائمة الظروف البيئية.

ادوار تطور ونضج ثمار التمر

بعد نجاح عملية الاخصاب تبدا ثمار التمر بالعقد وتمر بخمسة ادوار متميزة الى ان تصل الى النضج التام ولقد اعطيت هذه الادوار اسماء متميزة اختلفت باختلاف المناطق الا ان المعتمد ماسميت به في منطقة شط العرب .

وهذه الادوار هي :


1 – الطور الاول (حبابوك) :

تبدا بعد التلقيح وحصول الاخصاب والعقد والذي يستغرق بين 3 – 7 اسابيع بعد التلقيح والاخصاب ، يتميز هذا الدور بالنمو البطيء وتكون لون الثمار خضراء فاتحة او صفراء ذات خطوط خضراء افقية الموقع على الثمار التي يصل حجمها حجم الحمصة وشكلها يقرب من الشكل الكروي وقد يستمر هذا الدور حتى حزيران او تموز . قد يسمى هذا الدور في الاحساء (جمبو) وفي الحجاز يسمى (سدى).

2 – الطور الثاني ( الكمري او الجمري ) :

تمتاز الثمار في هذا الدور بالنمو السريع وتبدا الثمار بالاستطالة ويعمم اللون الاخضر جميع الثمرة ، يستغرق هذا الدور 8 – 17 اسبوع بعد عملية التلقيح والاخصاب وتزداد في الثمار المواد السكرية والمواد القابضة . وقد يسمى هذا الدور في السعودية (بلح) وفي مصر (بلح اخضر او نارخ) .

3 – الطور الثالث ( خلال ) :

يتصف هذا الدور بان لون الثمار يتغير من الاخضر الى الاصفر او الاحمرويستغرق هذا الدور 18 – 23 اسبوع بعد التلقيح والاخصاب ، كما تزداد وزن الثمرة بصورة بطيئة وتزداد نسبة السكريات الكلية وتقل نسبة الاحماض العضوية والمواد القابضة والرطوبة . يسمى هذا الدور في السعودية ( البسر) وفي مصر (بلح) .


4 – الطور الرابع ( رطب ) :

يبدا البسر بالارطاب من قمة الثمرة الى ان يعمم الثمرة بأكملها ، في هذا الدور يتغير لون الثمار من الاصفر الفاتح او الاحمر الى لون غامق كذلك تصبح الثمرة ذات ليونة اكثر من الدور السابق ، يستغرق هذا الدور 2 – 4 اسابيع بعد الدور الثالث اي بعد 25 – 27 اسبوع منذ عملية التلقيح والاخصاب .

5 – الطور الخامس ( تمر ) :

وهو الدور النهائي لتطور ونضج ثمار التمر وفي هذا الدور تصبح الثمرة ذات غلاف ثمري مجعد ولون الثمار داكن اكثر من لونها في الدور السابق وتزداد نسبة السكريات المختزلة في الاصناف الرطبة وتقل في الاصناف الجافة .

أهمية التركيس والتدليل والتكميم في أشجار النخيل


التركيس :


يبدأ مزارعو النخيل في مناطق مختلفة من العالم بعد 3 – 4 أسابيع من إجراء عملية التلقيح ( 15 أيار – 15 حزيران ) وهو فصل العذوق المتشابكة مع الأوراق ووضع كل عذق على ورقة والفائدة من هذه العملية هي :

· موازنة ثقل العذوق حول رأس النخلة وإلا مالت النخلة إلى جهة دون الأخرى وخاصة في الصنف البرحي .

· تنظيف العذوق من الأتربة والثمار الجافة واستئصال بقايا العراجين اليابسة .

· تسهيل عملية التدليه التي تجرى مستقبلا .

· إجراء عملية الخف في هذه العملية إذا اقتضت الحاجة إلى ذالك .

التدليل (التدليه) :

يباشر في هذه العملية عندما تبدأ الثمار بالارطاب أي حوالي منتصف شهر تموز – منتصف شهر أب وفيها تدلى العذوق بعد رفعها على الأوراق وفي هذا الموعد أصبحت العراجين قادرة على حمل الثمار وبذلك لعرضها لأشعة الشمس وفي بعض الأحيان قد تبقى العذوق على الأوراق إذا كانت العذوق كبيره جدا ونخشى كسر عراجينها وتقطع السعوف من منطقة بعد الموقع الذي تكون فيه العراجين متصلة بالورقة لتقليل اهتزازها


والفائدة من هذه العملية هي :

· تقليل تساقط الثمار الناضجة وتسهيل الجني .

· تنظيف العذوق من الأتربة والثمار الجافة .

· قص السعف اليابس .

· جمع الشماريخ على بعضها فيقل بذلك تخلل الرياح الجافة داخلها والذي يؤدي إلى جفافها.

التكميم :

يقوم بعض مزارعو النخيل في بعض المناطق كما هو الحال في الجزيرة العربية والمغرب العربي وفي أمريكا بتغطية العذوق بمواد من القماش أو الأوراق أو الخوص مزودة بفتحات مناسبة خوفا على الثمار من السقوط والتلوث كذلك تساعد هذه العملية على منع الإصابة لبعض الحشرات والأمراض وتساعد أيضا على إجراء عملية الجني .

العناية بأشجار النخيل

بعد التحدث عن طريقة زراعة النخيل لا بد من تقديم شرح وافٍ لكيفية العناية بهذه الأشجار، إذ يجب العناية بأشجار النخيل من أجل الحصول على أشجار سليمة ومثمرة وذات فائدة كبيرة، وفيما يأتي عدد من الأمور الواجب مراعاتها عند العناية بهذه الأشجار:[٣] معالجة التربة القاعدية بالكبريت. إضافة السماد العضوي على امتداد مساحات كبيرة حول جذوع أشجار النخيل، لأن جذور أشجار النخيل تنتشر وتمتدد لمسافات طويلة نسبيًا. الحرص على عدم دفن جذع الشجرة بالتربة عند زراعتها، لتجنب إصابتها بالتعفن. وضع نشارة زراعية حول منطقة الجذر لتوفير التغذية المناسبة، ومن ثم استبدال هذه النشارة سنويًا. الحفاظ على رطوبة التربة خلال الأشهر الأولى من زراعة أشجار النخيل، مع تجنب الفرط في الري لتفادي إصابة هذه الأشجار بالفطريات. تقليم السعف الميتة باستمرار.

أهم أصناف التمور

· الزهدي

· الحلاوي

· الخضراوي

· الساير

· البريم

· الديري

· البرحي

· ام الدهن

· الخستاوي

· الاشرسي

· المكتوم

· السكري

· المجهول

المراجع :

· https://homeguides.sfgate.com/soil-water-preference-palm-tree-47122.html

· https://www.britannica.com/plant/date-palm

· https://www.gardeningknowhow.com/ornamental/trees/palms-trees/palm-tree-planting-outdoors.htm

· كتاب (أ.م. أيـاد هاني إسماعيل العلاف)